التخطي إلى المحتوى
لأول مرة في مصر عملية جراحية لجنين في رحم أمه
صورة عملية ولادة

قام أطباء في مصر بإجراء عملية جراحية خطيرة في النخاع الشوكي لجنين عقب إخراجه من رحم أمه دون أن يتم قطع المشيمية، وتعتبر هذه العملية لأول مرة من نوعها في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال الطبيب وائل البنا استشاري نساء وتوليد في مصر، عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه قد أجرى عملية جراحية في النخاع الشوكي للجنين، في مطلع صباح يوم الأربعاء.

وأرفق الطبيب “بفضل المولى وكرمه، لأول مرة في الشرق الأوسط وأفريقيا، إخراج جنين من رحم أمه لإجراء عملية بنخاعه الشوكي، وإرجاع الجنين مرة أخرى إلى رحم الأم”، في حين لم يوضح الطبيب البنا خلال المنشور على الفيسبوك الفترة الزمنية التي استغرقها إجراء العملية، والمخاطر التي واجهها الجنين وأمه قبل الجراحة، وحالتهما الصحية بعدها.

كما أن وزارة الصحة المصرية، لم تشير إلى هذا الإنجاز الطبي الذي إن تم تأكيده بشكل رسمي، سوف يعد الأول من نوعه على الإطلاق في أفريقيا والشرق الأوسط.

ويشير الموقع الرسمي للدكتور وائل أنه درس طب النساء والتوليد في جامعة القاهرة، وتدرب على أيدي البروفيسور العالمي “كيبروس نيكولايديس” المختص في جراحات الأجنة داخل رحم الأم، هذا بجانب أن الطبيب المصري قد أجرى العديد من الأبحاث تتعلق في العثور على عيوب خلقية للأجنة داخل الرحم في الشهور الأولى من الحمل.

في سياق منفصل، حيث أن أطباء بريطانيين قد أجروا عملية جراحية في العمود الفقري لجنين عقب فتح رحم الأم، في شهر فبراير الماضي، مع الإشارة أنها في الأسبوع الـ24 من الحمل، حيث تم رفع الجنين وتم وضعه في موضع يتيح إمكانية الوصول إلى العمود الفقري، وقاموا بالمهمة الجراحية، وبعدها تم إرجاع الحبل الشوكي إلى ما كان عليه.