التخطي إلى المحتوى
كليوباترا في عمل سينمائي جديد.. وجدل مثير حيال الشخصية العالمية
كليوباترا في عمل سينمائي جديد.. وجدل مثير حيال الشخصية العالمية

أفادت وسائل إعلامية فنية، أن نجمة من النجمتين الأمريكتين أنجلينا جولي وليدي غاغا، قد تقوم بتجسيد دور الملكة المصرية القديمة “كليوباترا” في عمل سينمائي جديد، في ظل جدل مثير حيال لون الشخصية التاريخية.

ويطرح نقاد كبار الفن ومهتمين بعلم التاريخ تساؤلات، حول إذا كانت النجمتان تشبهان الملكة “كليوباترا”، وقدمت العديد من الأسئلة حيال ما إذا كانت الحاكمة الأخيرة في الأسرة المقدونية سمراء اللون أم بيضاء.

ووفقاً لموقع “فوكس”، أن الممثلات ذوات البشرة البيضاء هن اللاتي قامن بتأدية دور كليوباترا دائماً، مثل إليزابيث تايلور و فيفيان لاي و كلوديت كولبير.

ويعتقد عبر طول الأزمان، أن كليوباترا يرجع أصلها إلى اليونان، ولكن علماء آثار تمكنوا من العثور على رفات شقيقة الملكة في تركيا في 2009، فوجدوا أنها إفريقية، ولطالما أن شقيقتها أفريقية، فإنه من الوارد بشدة أن تكون الملكة افريقية أيضاً، وذلك يعني أن البشرة السمراء هي المحتملة أكثر.

ومنذ أكثر من عام على العثور على ذلك الاكتشاف، استطاعة عالمة الآثار المصرية، سالي آن آشتون، من إنتاج صورة مصممة قريبة لـ”كليو باترا” من خلال الاستناد على تقنية ثلاثية الأبعاد.

وفي الصورة المقربة لـ”الملكة كليوباترا”، بينت أنها ببشرة سمراء، ذلك الأمر الذي يعني أن النجمات الشهيرات اللاتي يقومن بأداء البطولة البيضاوات لسن ملائمات للعمل.

الجدير بالذكر، أن الأعمال السينمائية التاريخية في كثير من الأحيان تثير جدلاً شديداً حيال اختيار الممثلين والنجوم، خاصة إذا كان الأمر متعلق حول تجسيد أدوار شخصيات تاريخية عاشت منذ آلاف السنين، وليس هناك أي صورة تكشف ملامحها أو تفاصيلها الدقيقة.

كليوباترا
كليوباترا في عمل سينمائي جديد.. وجدل مثير حيال الشخصية العالمية
كليوباترا
كليوباترا في عمل سينمائي جديد.. وجدل مثير حيال الشخصية العالمية