التخطي إلى المحتوى
كشف سر مذاق القهوة المميز
كشف سر مذاق القهوة المميز

تمكن باحثون من كشف سر جديد يعطي مشروب القهوة مذاق مميز، وهو الطعم اللذيذ المرغوب لدى عشرات الملايين في مختلف أنحاء العالم، كما أنهم يتمتعون في احتساء كوب قهوة في الصباح الباكر لتحسين المزاج وجعل المخ أكثر نشاطاً وحيوية.

ووفقاً لما نقلته الصحيفة البريطانية “ديلي ميل” عن دراسة بلجيكية حديثة، حيث أن أنواع متعددة من البكتيريا هي السبب خلف هذا الطعم الجذاب، من خلال قضائها على مخلوقات أخرى لا ترى بالعين المجردة في القهوة.

وقال العلماء أنهم تمكنوا من اكتشاف أدوار البكتيريا مثل “الاكتوباسيلي” و”ليوكونستوكس” وكائنات دقيقة أخرى، تعطي القهوة مذاق مميز عن غيرها من المشروبات.

وخلال عملية التخمر تتكاثر البكتيريا على حبوب القهوة، إذ أنه في الغالب ما تترك لفترة زمنية 24 ساعة، وذلك بهدف جعل طعم المشروب النهائي أكثر تحسناً.

وبدوره، أشار البروفيسور لوك دي فويست الذي قام بإجراء الدراسة من جامعة فريجي في “بروكسل” إلى أن “كوب القهوة هو المنتج النهائي لعدة مجموعات معقدة من العمليات: الزراعة والحصاد والمعالجة والتحميص ومن ثم تركها للتخمر”.

وأضاف، أن هناك سلسلة عمليات تتفعل مع القهوة عقب الحصاد، منها المعالجة الجافة والمعالجة الرطبة وهي الخطوة التي تتضمن مرحلة التخمر، فيترتب عليها ازدهار بكتيري.

وتابع القول: “ليس من السهل كشف صلة سببي بين المركبات الطيارة والبكتيريا في بذور القهوة التي تساعد في رائحتها، ومع هذا شاهدنا تأثير طبقات الميكروبية، بالتأكيد بكتيريا حمض اللاكتيك” على طعم القهوة الآسر.

وأضاف البروفيسور دي فويست: “من الصعب كشف رابط سببي بين البكتيريا والمركبات الطيارة في بذور القهوة التي تسهم في رائحتها، ومع ذلك، رأينا تأثير التجمعات الميكروبية، لا سيما بكتيريا حمض اللاكتيك” على مذاق القهوة.

وألمح البروفيسور دي فويست: “أن تلك البكتيريا تلعب دوراً فعالاً في الحفاظ على جودة حبيبات ومذاق القهوة، نتيجة مكافحة الأنزيمات التي تحد من قوة طعم الطعم أثناء التخمر”.

إلى ذلك، أظهرت دراسات علمية، مؤخراً، أن استخدام الماء الساخن وليس المغلي هو سر في الحصول على كوب قهوة ذو مذاق رائع، كما أن الخيار الثاني يحرق القهوة فبالتالي يفسد مذاقها الآسر.