التخطي إلى المحتوى
كشف السر بعد سنوات لسبب طرد بيونسيه من منطقة الأهرامات
كشف السر بعد سنوات لسبب طرد بيونسيه من منطقة الأهرامات

يسعى النجوم والمشاهير والفنانين والفنانات في العالم العربي والغربي على زيارة الأهرامات، إذا حظوا بفرصة زيارة مصر، لأخذ صورة شخصية تذكارية لتبقى لهم بعد إلتقاطها وفي خلفهم الآثار الشهير طابعاً مميزاً تجسد اللحظات الممتعة والسعدية خلال تواجدهم في أحد أشهر عجائب الدنيا.

ولكن زيارة المغنية المغنية الأمريكية بيونسيه، كانت تختلف تماماً عن زيارة المشاهير الأخرين، حيث أن تجربتها أثناء زيارتها للمنطقة الأثرية التاريخية “الأهرامات”، لم تكن تحمل القدر الكافي من كم السعادة التي كانوا يحصلون عليها الفنانين، عقب حادثة وصفت بـ”الغريبة”، ترتب عليها إنهاء زيارتها المنتظرة بأسوأ طريقة ممكنة، بعد جولتها الأخيرة في مصر.

إلى ذلك وبعد صمتاً قد دام سنوات عديدة، روى عالم الآثار المصري الأكثر شهرة “زاهي حواس”، تفاصيل وأحداث واقعة مثيرة وقعت بينه وبين المغنية ذائعة الصيت، وذلك عقب زيارتها لمنطقة الأهرامات في مصر في العام الـ2010، فيما ترتب على انتهاء الواقعة التي حصلت على طردها هي ومرافقيها من البلاد.

لماذا طرد الفنانة الأمريكية بيونسيه من أهرامات مصر؟

ونقلاً عن لقاء حواس أجراه مع برنامج “الحياة اليوم”، والذي يبث على فضائية “الحياة” مساء الثلاثاء، قائلاً “أن وزير السياحة المصري في تلك اللحظات أخبره بأن النجمة الأمريكية تريد مقابلته، حيث أنها وصلت له بعد مدة زمنية قصيرة، وقد شرح لها بعض الأحوال حول الآثار، بالتزامن مع بدء التقاط الصور لهما، وأشار إلى أنه كان يمتلك مساعدة أمريكية محيطة به خلال هذه الجولة، فقد طلب منها أن تصورهما على اعتبار أنها من جنسية بيونسيه ولن يتم التعرض لها، إذ أنه يتفاجئ في تلك اللحظة أن أحد حراس بيونسيه، قام بمدافعة مساعدته ليتمكن من أخذ الكاميرا منها، وبالفعل تم ذلك في منطقة الأهرامات.

وتابع عالم الآثار المصري “حواس” القول “لقد شعرت بالغيظ وقلت له بصوت مرتفع “اخرس” أنت وهي “بيونسيه” هنا ولا شيئ بلا قيمة، ويلا امشوا اطلعوا بره لأنكم أسأتم لنا ولهذه الفتاة بلا سبب، ومن ثم سبتهم ومشيت”، وأكمل حديثه مشيراً إلى “كان يتواجد هناك العديد من الصحفيين منتظرين عند مدخل الهرم، وبعد أن خرجت قاموا بتوجيه لي العديد من الأسئلة، أبرزها كان عن “رأيي فيها”، فقلت لهم أنها غبية، وذلك وفقاً لما نقلته “صحيفة الشروق” المصرية.

جدير بالذكر أنه عندما يقوم بزيارة الخارجية من أجل المشاركة في المؤتمرات والمحاضرات أو المناسبات بشتى أنواعها، يتعرض دائماً لذات السؤال ويتم توجيهه له بشكل مباشر، لافتاً عالم الآثار إلى أن هذا السؤال يكون الأول الذي يتلقاه خلال زياراته، وهو “ما هي تفاصيل الحادثة التي جرت بينه وبين المغنية بيونسيه”.