التخطي إلى المحتوى
قريباً.. طبق الكسكس المغربي سيصبح جزء تراثي عالمي
قريباً.. طبق الكسكس المغربي سيصبح جزء تراثي عالمي

تدرس”اليونيسكو” منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، في شهر مارس القادم 2019، طلب مغربي، وهو تسجيل طبق الكسكس الشهير أيضاً باسم “الكسكسي”، كجزء تراثي عالمي.

وبحسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية وزير الثقافة “عز الدين ميهوبي”، قال أن الجزائر سوف تقدم في شهر مارس المقبل باسم الدول المغاربة ملف لمنظمة الأمم المتحدة يونسكو لوضع طبق الكسكس ضمن “التراث غير مادي عالمي”.

وأشار الوزير الجزائري إلى أن المنظمة الدولية، تعمل على تشجيع البلدان للتنسيق فيما بينها لطرح ملفات مشتركة خارج نطاق الحدود، لافتاً إلى أن الجزائر جاءت بتلك المبادرة للتعريف وإشهار أحد مميزات المطبخ الشعبي المغربي.

وأكد مهيوبي على أنه “ينبغي حماية كافة ما يتعلق بتراثنا (الجزائري)”، متابعاً أن ذلك إحدى خصائص جيراننا”، يشار هنا إلى أن المغاربة دائماً ما يختلفون فيما بينهم حول انتساب طبق الكسكسي، وعلى وجه الخصوص بين الجزائر والمغرب وتونس.

وفي كلمة للوزير الأول الجزائري أحمد أويحي قبل عدة أيام، أعرب عن إنزعاجه من إعلان المغرب الكسكس طبقاً من التراث المحلي التابع له، وبحسب سكاي نيوز، أنه قال لأحد منتجي العجائن في معرض الإنتاج الوطني في الخارج، “هناك دولة جارة وشقيقة جعلت من الكسكسي منتوجاً خاصاً بها” داعيهم إلى “أطلب منكم أن تثبتوا جدارتكم وأنفسكم وأن تبرهنوا العكس”.

ويذكر، أن طبق الكسكسي المغربي، قد انتقلت إلى بلدان أخرى، ولكن بعد المكونات قد اختلفت قليلاً ويطلق عليه عند بعض الشعوب “المفتول”، بالإضافة أيضاً إلى أنه مرغوب لدى الكثيرين في مختلف الدول العربية، ويصنف ضمن الوجبات الدسمة.