التخطي إلى المحتوى
في لحظة سفينة فاخرة تقع أسيرة فيروس “كورونا”
في لحظة سفينة فاخرة تقع أسيرة فيروس "كورونا"

في رحلة ترفيهية على متن السفينة الفاخرة “أميرة الألماس”، والتي تحمل آلاف الأشخاص، إلا أن الأمر خلال لحظة إنقلب نتيجة فيروس كورونا.

وكانت الحكومة اليابانية قد احتجزت السفينة العملاقة، وعلى سطحها أكثر من 3700 شخص، في ميناء يوكوهاما القريب من العاصمة طوكيو، يوم الاثنين.

ويأتي احتجاز السفينة عقب ظهور نتائج كشف عنها أحد الركاب البالغ من عمره 80 سنة، إصابته بمرض فيروس كورونا، ويليها تم وضع الركاب في الحجز الصحي، حيث ظهرت إصابة 10 أشخاص على متن السفينة بالمرض المعدي نفسه.

وذكر بريطانيون كانوا على متن السفينة لوكالة “سكاي نيوز”، الأربعاء أن الأوضاع تبدلت بشكل دراماتيكي خلال لحظات.

وقالوا أن السلطات اليابانية قد أبلتغتهم بمنعهم من خروج حجراتهم في السفينة لأي سبب كان، ولذلك بقي هؤلاء رهينة حجراتهم، إذا يتم تقديم الطعام والشراب لهم فيها.

كما أن هؤلاء قد يواجهون احتمال البقاء أسبوعين في الحجر الصحي، وهي الفترة التي تحتاجها السلطات للتأكد من عدم إصابة الشخص بأعراض كورونا الذي أخاف العالم.

والأربعاء، باشرت السلطات الصينية بنقل عدد من ركاب السفينة إلى منشأة طبية خاصة.

والأربعاء، بدأت السلطات الصينية في نقل عدد من ركاب السفينة إلى منشأة طبية خاصة، وقال أحد الركب أن معظم الأِخاص يابانيون، وهناك أيضاً أمريكيين وبريطانين وكنديين وجنسيات أخرى.

المصدر: وكالات - كيفك نيوز