التخطي إلى المحتوى
فيلم إباحي للمرضى في مستشفى.. والسلطات تتحرك
اللقطات الإباحية عرضت في قاعة الانتظار

لم يكن يتوقع المرضى في قاعة الإنتظار في المستشفى في أي مكان مشاهدة مقطع إباحية، وعلى وجه التحديد حين يكون بصحبتهم الأطفال الصغار الذين لا يتجاوزن من العمر 9 أعوام.

إلا أن هذا الحدث وقع بالفعل في قسم الأسنان في مستشفى تشانجان مدينة دونغ قوان الواقعة بوسط مقاطعة قوانغدونغ في جنوب الصين، الخميس، وفق ما ذكر موقع ميل أونلاين البريطاني.

ولحظة العرض الإباحي، قامت امرأة من الذين يراجعون قسم الأسنان في المستشفى، بتصوير ما تم بثه على شاشات التلفزيون في مكان الجلوس، حيث نشرته على حساباتها الشخصية في وسائل التواصل الاجتماعي.

وعلقت المرأة على المشاهد الإباحية قائلة: “أنا في مستشفى تشانغان،، هل تشاهدون ماذا يعرض على الشاشات في وضح النهار؟؟ هذا خارج عن الحدود”.

في حين اضطر المرضى والمراجعون للخروج من قاعة الانتظار والتحرك إلى ممرات أخرى لكي لا يشاهدون المقاطع المخلة بالآداب.

من جانبه قال الناطق باسم المستشفى لموقع “بي تايم” الإخباري في الصين، والذي يتبع لهيئة إذاعة وتلفزيون بكين، أن الشرطة فتحت تحقيق في الحادثة، وأجرت تحقق من المعدات ذات العلاقة، مثل أجهزة الواي فاي وأجهزة التلفزيون، علماً أنه لم يتم معرفة السبب بعد ولا المتسبب بهذه الفضيحة.

الجدير بالذكر، أن المستشفى يتضمن 40 قسماً، ويعمل لديه أكثر من 1000 موظف، بين إداري وطبيب وممرض من الجنسين.

يشار إلى أن الأفلام الإباحية والخلاعية غير مسموح بها في الصين، كما تفرض رقابة صارمة على هذا النوع من المحتوى الإباحي على الشبكة العنكبوتية.

في سياق آخر، حيث أن واقعة مشابهة في فرع إيكيا للتسوق في هونغ كونغ، في مطلع شهر يناير العام الجاري.

وفي هذه الحادثة، عرض مشاهد إباحية ولقطات مثيرة على الشاشة الكبيرة المتواجدة خارج بناء الفرع، وجاء ذلك خلال عطلة عامة، أي أن هذا اليوم الذي يشهد تفقداً كبير محتملاً من المتسوقين على الفرع.

وبقي عرض الفيلم الإباحي مستمر لعدة دقائق قبل أن يعلم العاملون في فرع إيكيا هذا الأمر، ويوقفون البث التلفزيوني من السلك المتصل في الكهرباء لحجب المشاهد المثيرة.