التخطي إلى المحتوى
فكرة عبقرية في مومباي لمنع أبواق السيارات في إشارات المرور
فكرة عبقرية في مومباي لمنع أبواق السيارات في إشارات المرور

تواجه مدينة مومباي الشهيرة في الهند، معاناة بالغة من مشكلة مستعصية ألا وهي التلوث السمعي الذي يخرج من أبواق السيارات، إذ بات يطلق عليها عاصمة الأبواق في العالم.

إلا أن الحكومة الهندية لم تقف مكتوفة الأيدي بشأن هذه المشكلة، حيث لجأت إلى حل بسيط يتمثل في “جعل السيارات تنتظر أكثر على إشارات المرور، في حال أطلقت أصوات زمور السيارة “البوق” أكثر من الحد اللازم.

ووفق تقرير على شبكة “سي إن إن”، الأمريكية، أن الشرطة الهندية قد اختبرت تركيب أجهزة ذات علاقة بالشارات الضوئية من أجل قياس حدة الضوضاء في المنطقة.

وإذ قامت هذه العدادات بتسجيل نسبة ضوضاء تبلغ 85 ديسيبل فأعلى، فإنها تنتج منطقياً بسبب إطلاق أبواق السيارات، بذلك تبقى الإشارة الضوئية مفعلة باللون الأحمر لمدة أطول.

والهدف خلف هذا التطبيق، هو أن يتم معاقبة الذين يستخدمون الأبواق لاستعجال تغيير الإشارة بالوقوف فترة زمنية أطول، مع العلم أن إطلاق أبواق السيارات أثناء الزحام يشكل محور التلوث السمعي في المدينة الهندية التي يقطنها نحو 18 مليون شخص.

كذلك الحال في العديد من المناطق والمدن الهندية الأخرى، تقوم بعرض شارات المرور في مومباي العد التنازلي لألوانها.

وذكرت الشرطة الهندية، أنها قد قامت باختبار النظام الجديد في شهري نوفمبر وديسمبر 2019، وفي عدد من تقاطعات المدينة لمدة ربع ساعة.

وتطمح الشرطة في إجراء تجربة أخرى في 10 تقاطعات خلال شهر مارس القادم، على أن يكون ذلك تمهيداً لاستخدام النظام في كافة أنحاء المدينة.

في غضون ذلك، فإن شرطة مومباي قد قامت بنشر مقطع فيديو عن النظام الجديد، ترويجاً للنظام الجديد، عبر حسابها الرسمي في موقع “تويتر”.

كما أن الفيديو قد وصف مومباي على أنها عاصمة أبواق السيارات في العالم، لافتاً إلى أن الشرطة تسعى في حل هذه المشكلة بأي وسيلة.

المصدر: وكالات - كيفك نيوز