التخطي إلى المحتوى
فستان نيكول سابا يثير جدل.. بعد ضجة رانيا يوسف
فستان نيكول سابا يثير جدل.. بعد ضجة رانيا يوسف

ظهرت الفنانة اللبنانية نيكول سابا، مرتدية فستان زفاف مرصع بالألماس، وهو من إنتاج المصمم هاني البحيري، وذلك في ختام الديفيليه العاشر للمصمم المصري العالمي، يأتي ذلك بعد أيام معدودة من الضجة العارمة التي أثارها فستان الفنانة المصرية رانيا يوسف في إحدى المهرجانات السينمائية، ووصلت القضية إلى المحاكم، ولكن هذه المرة مواقع التواصل الاجتماعي تتداول نوعاً آخر لنيكول.

ووصلت تكلفة فستان الفنانة نيكول إلى 200 مليون جنيه مصري أو ما يعادل تقريباً 10 ملايين يورو، وفقاً لوكالات إخبارية مصرية، أن الفستان مزود بالألماس بشكل عاملة من أعلى الصدر حتى نهايته.

فستان الفنانة اللبنانية نيكول سابا المرصع بالالماس
فستان الفنانة اللبنانية نيكول سابا المرصع بالالماس

كما أن الفستان المزين بالألماس لـ “نيكول سابا”، لم تخلو الأكمام الشفافة أيضاً من الألماس، بالإضافة إلى طرحة شفافة طويلة مرصعة أيضاً بالألماس، وفي حين تداولت المواقع المصرية الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر صور وخبر الفستان الاستثنائي، وانهالت التعليقات بين أبدوا بالإعجاب بالتصميم وبين من أعرب عن انتقاده لـ”سعره الباهض”.

يذكر أن الفستان التي ارتدته الفنانة المصرية رانيا يوسف في مهرجان السينمائي قبل أيام قد أثار جدلاً واسعاً عقب أن اعتبره البعض لباساً فاضحاً، وكان الفستان عبارة لباساً شفافاً ذو اللون الأسود، وأسفله بطانة سوداء غامقة شبيهاً للمايوه مكون من تصمياً واحداً.

هذا وقدمت الفنانة رانيا يوسف اعتذاراً لمتابعيها بعد فترة وجيزة على ظهورها بالفستان، من خلال مكالمة هاتفية مع إحدى الفضائيات المصرية، كما أنها أكدت عبر اتصالها مع القناة التلفزيونية أنها لم تكد قاصدة الإساءة لأي أحد.

ويأتي الاعتذار، عقب رفع محامي مصري دعوى قضائية مباشرة، أمام احدى المحاكم في القاهرة، يتهم فيها رانيا يوسف “بالتحريض على الفسق والفجور”، وهذه الجريمة تؤدي عقوبتها إلى السجن.