التخطي إلى المحتوى
فرنسا: لا أنباء عن إصابات  جراء حريق نوتردام المعلم التاريخي
كنيسة نوتردام في باريس قبل الحريق الهائل

قال مسؤول في فرنسا، أن السلطات لم تتلقى أي أنباء حالياً عن إصابات، جراء حريق كاتدرائية نوتردام في العاصمة  باريس، الذي يعتبر من أشهر الرموز التاريخية والدينية في البلاد.

وبحسب ما نقلت وكالة “رويترز” عن المسؤول الفرنسي، أن السلطات فتحت تحقيق من أجل التعرف على سبب الحريق الذي أسفر عن سقوط سقف الكاتدرائية وبرجها التاريخي بالكامل، الذي يعتبر معلم تاريخي في فرنسا.

هذا ونشب حريق هائل في كاتدرائية نوتردام في وسط العاصمة الفرنسية، مساء الاثنين، مما أدى إلى دمار أحد أشهر الرموز الدينية.

كما امتد الحريق إلى سقف الكاتدرائية التي ترجع للعصور الوسطى، والتهمت قمة البرج العملاق للكاتدرائية بشكل سريع، حيث إنهار عقب ذلك.

وأظهر عدد من الصور سحابة دخان كبرى تغطي سماء المدينة، كما تساقط الرماد على مساحة واسعة في محيط الكاتدرائية، في حين قال عنصر في الشرطة قرب موقع الحريق “كل شيء يتدمر”.

وسارع رجال الإطفاء في المكان المحيط بالكاتدرائية بالإخلاء، حيث تم إخلاء المباني القريبة من الحدث.

وكانت قوات الشرطة والإطفاء قد هرعت إلى مكان الحادث “الكاتدرائية”، حيث طلبت الشرطة أيضاً عبر موقع تويتر من الأشخاص الابتعاد قدر الإمكان من محيط الرمز التاريخي الشهير في باريس.