التخطي إلى المحتوى
فرنسا ترد بدبلوماسية على تغريدات ترامب بموقع “تويتر”
فرنسا ترد بدبلوماسية على تغريدات ترامب بموقع "تويتر"

قامت باريس بالرد على سلسلة تغريدات عنيفة على موقع التواصل الإجتماعي  “تويتر”، برداً دبلومسياً، كان قد هاجم فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، فرنسا وحاكمها “إيمانويل ماكرون”.

حيث صرح “بنيامين جريفو” الناطق الرسمي باسم الحكومة الفرنسية، خلال تصريحات صحفية له، قال “أنه كان يجب على ترامب أن يصدر منه بعض اللباقة والاحترام، في يوم الحداد والذي تحيي فيه فرنسا الذكرى الـ3 لهجمات نوفمبر في باريس، والذي راح ضحيتها 130 فرد”، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء رويترز عربية.

في غضون ذلك، خلال توجيهات بعض الأسئلة من قبل الإعلاميين، رد جريفو بخصوص سلسلة التغريدات  التي قام بنشرها الرئيس الأمريكي على صفحته الرسمية في تويتر يوم الثلاثاء، عقب عودته من فرنسا، فيما وأحيا مع العشرات من القيادة الذكرى المئوية على انقضاء الحرب العالمية الأولى.

وتابع الناطق الفرنسي القول “يوم أمس كان الـ13 من نوفمبر، وكنا نقوم بإحياء ذكرى مقتل الـ130 شخصاً من المواطنين الفرنسيين” لافتاً إلى ولذلك سوف أقوم بالرد باللغة الإنجليزية ” كان من المناسب أن يبدي قدر من اللياقة” موجهه لـ”ترامب”.

وجاء تغريدات الرئيس الأمريكي في موقع التدوينات الصغيرة كنوع من السخرية، تعقيباً على مقترح ماكرون لإنشاء جيش أوروبي، ولجأ إلى الرسوم الجمركية التي تضعها باريس على النبيذ الأمريكي، إذ أن ذلك يعيق رواجه في السوق الفرنسي، وأشار إلى “أن هناك تدني كبير في شعبية ماكرون بين الفرنسيين”.

كما وباشر ترامب اندلاع سلسلة من التدوينات ضد ماكرون، بعدما وصل إلى الديار الفرنسية، يوم الجمعة، حيث اعتبر أن مقترحه “مهيناً جداً”، بخصوص الجيش الأوروبي.

وواصل الإضافة ” يمكن يجب على أوروبا أولاً أن تقوم بتسديد تعاونها في حلف شمال الأطلسي” لافتاً إلى “الذي تموله الولايات المتحدة الأمريكية إلى منطلق ضخم”.