التخطي إلى المحتوى
فتاة روسية تحول نفسها “باربي”
إمرأة حقيقة "باربي"

بعد مرور أعوام من عمليات التجميل، ودفع آلاف الدولارات، حولت فتاة روسية تبلغ من العمر 32 سنة، نفسها إلى “باربي” على الواقع، يأتي ذلك بسبب الهوس في تلك الدمية الشائعة في العالم خاصة عند الأطفال.

وأنفقت المرأة الروسية التي تدعى تاتيانا توزوفا أكثر من 150 ألف دولار، خلال سعيها للتحول إلى باربي، وأيضاً شراء مئات الدمى لتشكيل أكبر مجموعة من مدمى الباربي في العالم.

وأشارت توزوفا إلى أنه ليس لديها أي صداقات، نظراً لعدم إمتلاكها الوقت لذلك، لأن عيشتها كلها تدور حول “باربي”.

باربي الحقيقية
تاتيانا توزوفا باربي الروسية

وأوضحت أن زوجها الذي يعمل طبيب، هو صديقها الوحيد، بالإضافة إلى ابنها الذي يبلغ من العمر 11 عاماً، وقالت توزوفا أنها بدأت بسلوك طريق عمليات التجميل بعد إنجابها طفلها، ومنذ ذلك الحين تحرص على الظهور دائماً بمظهر “باربي” عبر مساحيق التجميل بمختلف أنواعها وألوانها والشعر الأشقر.

بالإضافة إلى ذلك، حيث أنها لا ترتدي ملابس سوى ثياب وردية اللون، مما يجعل زوجها يشتري لها سيارة زهرية تحمل اسمها.

كما تستغل الباربي الروسية شكلها في العمل أيضاً، من خلال المشاركة في الفعاليات وجلسات التصوير بصفتها “باربي” الحقيقة، وكثيراً ما تلتقط الصور بحركات تحاكي الدمية الشهيرة.

يذكر، أن الدمية باربي تحظى بشعبية واسعة وإقبال هائل في مختلف أنحاء العالم خاصة لدى الأطفال، هذا بجانب ألعاب الباربي على الإنترنت والتطبيقات الخاصة بألعاب البنات.