التخطي إلى المحتوى
فتاة تركية تدفع مبلغ للحصول على الحب.. وسجن العرافة
العرافة خدعت المرأة وسلبت مبلغ مالي

دفعت فتاة تركية عزباء مبلغ مالي لعارفة “منجمة” مئات الدولارات من أجل الحصول على الحب، حتى تخلصها من نحسها، ولكنها لم تعثر على شخص يشاركها حياتها بالحب.

وذكرت الشابة العزباء، التي ذكرت فقط أول حرفين من اسمها ” أس بي” أنها قامت بدفع مبلغ 6000 ليرة تركية للعرافة أي ما يعادل نحو 1000 دولار أمريكي، من أجل إيجاد زوج مناسب لها، وفق ما أوردته الصحيفة البريطانية “ديلي ستار”.

من جانبها قالت العرافة “الكاذبة”، التي لم تكشف سوى عن أول حرفين من اسمها “إتش آر”، أنها سوف تضع مخططاً فلكيا لكي يساعد الفتاة التركية من أجل العثور على الحب مع شريك حياة، في حين قالت عديمة الضمير للمرأة أن طريقها تجاه الحظ الجيد محجوب بعمل، وطلبت منها مبلغ 2000 ليرة تركية، حتى يتسنى لها فك العمل وتحريرها من الحجب.

لم يكن أمام المرأة العزباء إلا أن تذهب وتعود بمبلغ يعادل 1000 دولار ودفعته للعرافة الذي يقع معقلها في بيشكتاش في مدينة إسطنبول التركية، ومع ذلك لم تجد الشابة اليائسة رجل مناسب يحبها.

وبعد انتظار من المرأة الباحثة عن الحب لم تلتقي بالشريك التي تنتظره، لذا عادت مرة أخرى للعرافة التي زعمت أن مسارها للحظ لا زال محجوب ومعلون، وطلبت 4000 ليرة تركية أخرى من أجل فك اللعنة وفتح الطريق للعثور على حبيب.

وانتظرت الشابة التركية العزباء مرة ثانية، ولكن دون جدوى على حظ المرأة التعيس على مدى الشهور الـ6 التالية، وبعدها قررت الفتاة الذهاب إلى الشرطة، وتقديم شكوى ضد العرافة “عديمة الضمير”.

وإثر الشكوى من الجهات المختصة، أحالت المحكمة الجنائية للعرافة تهمة السلب والخداع والعبث في معتقدات الفتاة وإيمانها.

وقضت المحكمة بالحكم على العرافة سجن 3 أعوام بعد إدانتها، مع الاشارة أنها قررت استئناف حكمها لدى المحكمة العليا التي تثبت الحكم على العرافة “المخادعة”.