التخطي إلى المحتوى
علم حديث.. يستطيع  تقدير موعد وفاة الإنسان
أطباء يراقبون صحة الإنسان في غرفة العناية المشددة

أوضحت تقارير صادرة عن مجموعة من الباحثين، في إطار متابعة البحوثات والتجارب في العلم الحديث، كشف طريقة علمية جديدة، لديها القدرة على التنبؤ بموعد وفاة الإنسان بنسبة كبير، من خلال تقنيات تعمل بنظام الذكاء الصناعي.

حيث استعان طاقم الباحثين في نوعين مختلفين من تقنيات الذكاء الإصطناعي، حتى يتنبؤوا بحالات الوفاة المبكرة لمجموعة من الأشخاص، ضمن الاستفتاء في بريطانيا.

وبحسب موقع سكاي نيوز، أن الطريقة الجديدة التي تعمل من خلال احتمالات معقدة، بجانب تاريخ المرضى لكل شخص وتحليل وبيانات العمر والجنس والوزن لكل شخص.

وسجلت الطريقة الجديدة نجاح بتوقع 76% من حالات الوفاة في غضون الدراسة التي استغرقت 5 سنوات، والتي شملت 500 ألف شخص تتراوح أعمارهم ما بين الـ40 والـ70 سنة.

وأشار الموقع إلى أن، البحوث قد استخدمت برامج معقدة من أجل حل خوارزميات متعددة، تعتمد على مجموعة من العوامل مثل معدل الدهون في جسم الإنسان، ونسبة استهلاك الطعام، وضغط الدم، والتعرض لتلوث الهواء، ونوعية الوظيفة، وكمية تناول الكحول.

وكانت بريطانيا في السابق، قد اعتمدت على دراسات للعمر والجنس والعرق ومعدل ممارسة الرياضة من أجل الوصول إلى تنبؤات بحالات الوفاة، إلا أن هذه الطريقة الجديدة نجحت بمستوى 44 بـ% فقط.