التخطي إلى المحتوى
عقب الإنفجار النووي روسيا تعثر على عينات مشعة
روسيا تكتشف عينات مشعة بعد الانفجار النووي

أفادت وكالة إنترفاكس الروسية للأخبار عن هيئة الأرصاد الجوية، حديثها أنها قد عثرت على نظائر السترونتيوم اللانثانوم والباريوم المشعة في عينات عقب حادث وقع خلال اختبار محرك صاروخي شمالي روسيا مؤخراً.

وأسندت الوكالة لهيئة الأرصاد الجوية أيضاً القول أن سحابة من الغازات الخاملة تكونت بسبب تحلل النظائر وتسببت في قفزة وجيزة في منسوب الإشعاع والذي تم تسجيله في محافظة سيفيرودفينسك عقب الحادث.

وذكرت وكالة متابعة الطقس والبيئة الروسية الحكومة بأن ذروة الإشعاع في سفيرودفينسك قد وصلت إلى 1.78 مايكروسيفرت خلال الساعة لبرهة قصيرة في منطقة واحدة فقط، أي ما يقارب 16 ضعفا للمتوسط.

وفي أماكن ثانية من سيفيرودفينسك، إذ تراوحت ذروة القراءات بين 0.45 و1.33 مايكروسفيرت لعدد ساعات، قبل العودة إلى مستوياتها الطبيعية.

يشار أن الحادث قد وقع يوم 8 أغسطس، في موقع عسكري في منطقة القطب الشمالي، ولكن السلطات الروسية كانت تنتظر أيام لكي تعترف بأنه انفجار نووي.

وكشفت وكالة “روساتوم” أن الحادث قد وقع خلال اختبار صاروخ على منصة بحرية قبالة سواحل منطقة أرخانغيلسك في الشمال الروسي.

الجدير بالذكر أن الحادث قد أدى إلى مقتل عاملين و5 مهندسين نوويين، وإصابة 6 آخرون.

المصدر: وكالات - كيفك نيوز