التخطي إلى المحتوى
عادة تفعلها بشكل يومي تقلل خطر الإصابة بالزهايمر
عادة تفعلها بشكل يومي تقلل خطر الإصابة بالزهايمر

قالت دراسة طبية حديثة، أن عادة بسيطة تفعلها بشكل يومي، تستطيع أن تقلل خطر الإصابة بمرض الزهايمر، وأمراض أخرى خطيرة.

وأكدت الدراسة الحديثة على أهمية تنظيف الأسنان بشكل يوماً مرتين على الأقل، مشيرة إلى أن تلك الخطوة تقي الإنسان من أمراض عديدة أبرزها الزهايمر.

وعثر العلماء، على بكتيريا لها صلة كبيرة في أمراض اللثة وتسوس الأسنان في أوعية الدماغ والسائل الشوكي ولعاب مرضى يعانون من الزهايمر.

وبينت تجارب أجريت على الجرذان، أن انتشار البكتيريا بدأ من الفم واستمر بالوصول إلى الدماغ، كما أنه قام بتدمير خلايا هذا العضو الحيوي.

ووفقاً لصحيفة “صن” البريطانية، أن علماء شركة كورتيكيمي “Cortexyme” للأدوية في سان فرانسيسكو، سوف تقوم بالتجربة على البشر في أوقات لاحقة من عام 2019.

وبدوره، قال الدكتور “ستيفن دومني”، إن الدراسة التي تم تجربتها على الفئران، تعتبر الأولى التي لها صلة بين أمراض الفم وشدة الزهايمر.

وتطابقاً مع إحصائيات وأرقام طبية، فإن ما يقارب 45 بالـ% من الأشخاص في مختلف أنحاء العالم يعانون من أمراض اللثة، بحسب ما ذكرته سكاي نيوز.

من جانبها، علقت جمعية الأسنان البريطانية على الدراسة الطبية من النوع الأول، أكدت من خلاله على أهمية صحة الفم، على إعتبارِ أنها مسألة ذات أهمية عالية وأساسية وليست ثانوية.