التخطي إلى المحتوى
عائلة في مصر تنتحر بالكامل لسبب غريب
عناصر الأمن في مصر

شهدت إحدى مدن محافظة البحيرة شمال مصر حادثة مأساوية، أنهت حياة 3 أشخاص في عائلة واحدة بشكل انتحاري، حيث أن الأم لحقت بهم إثر قلبة نوبية حزناً على ضحايا الأسرة.

ووقعت الحادثة الإنسانية في مدينة كفر الدوار، بعد أن أقبلت طالبة تبلغ من العمر 17 عاماً وابنة خالتها 15 عاماً على الانتحار بالحبة السامة نتيجة دخولهما بحالة نفسية مريرة.

وفي وقت لاحق بسبب ما ذكر، تعرضت أم أحدهما بنوبة قلبية توفيت عقب دخولها المستشفى، وحين تلقت الابنة الصغرى وفاة والدتها وانتحار شقيقتها وبقاؤها وحيدة في هذا الكون، اتخذت قرار اللحاق بأمها وأختها وقامت بإلقاء نفسها من البلكونة، حسبما ذكرت صحيفة الجمهورية المصرية.

وأضافت الصحيفة، أن مستشفى كفر الدوار قد استقبلت الحالتين عقب وفاتهما بعد تناولهما حبة سامة، مما أدى إلى توقف عضلة القلب والوفاة على الفور.

وأشارت الجمهورية المصرية إلى أن الأم قد أصيبت بحالة هيستيريا، ونوبة قلبية فور أن علمت بذلك نقلت إثرها إلى المستشفى، ولكنها غادرت الحياة بسبب حزنها الشديد على ابنتها وابنة شيقيتها اللتان لم يتخطى أعمارهما الـ 20 سنة.

وهنا كانت الكارثة الكبرى عقب ذلك بقرار الأخت الصغرى للضحية الأولى، التي لم يتخطى عمرها الحادي عشر من عمرها، باللحاق بركب أمها وأختها، وألقت نفسها من البلكونة لإنهاء حياتها.

في غضون ذلك، حيث قامت الشرطة المصرية بفتح تحقيق في الواقعة المحزنة، التي لا تتشابه مع الشبه الجنائية حتى اللحظة.