التخطي إلى المحتوى
ظهور طائر بعد انقراضه آلاف السنين
الطائر انقرض آلاف السنين

عندما ينقرض الحيوان في الأرجح، فإنه لا يرجع إلى الحياة، إلا أن طائر تجاوز هذا الأمر المحتمل، قبل آلاف السنين، فعاد إلى العيش في جزيرة نائية.

وقال علماء من بريطانيا، أن ذلك الطائر الغريب رجع إلى الحياة، بعد أن انقرض بسبب مواجهة موطنه فيضانات كارثية، وأكثر ما يثير في الأمر، أنه بقي منقرض آلاف السنوات.

وكشف العلماء البريطانيين في جامعة “بورتسموث” ومتحف التاريخ الطبيعي، أن هذا الطائر يعود إلى الظهور بواسطة عملية تطور تخللتها فجوة زمنية من ثلاثون ألف سنة.

ووجد العلماء مستحاثات للطير ترجع إلى 136 ألف سنة، حيث عثروا على رفات للطائر ذاته، منذ نحو 118 ألف عام، أي في مدتين زمنيتين مختلفتين.

يشار أن ذلك الطائر كان يعيش في جزيرة منفصلة تسمى “ألدابرا” في المحيط الهندي، حيث يعود إلى الحياة عن مسار ما يعرف بـ “التطور المتكرر”، ويمتاز هذا الطائر الذي يأتي من مدغشقر، بذيله المدور والأبيض، هذا بجانب شكله المستدير، وشهد العديد من التغييرات في إطار عملية التطور فأصبح غير قادر على الطيران.

وفي تفاصيل أدق، عن متحدث باسم جامعة بورتسموث، أن تلك المرة هي الأولى التي يتمكن العلماء باكتشاف عيش كائن حي، من ذات السلالة، في فترتين متباعدتين من حيث الزمن.

الجدير بالذكر، أن هذا الطائر يعيش في عالمنا الكوني اليوم بعدد يصل إلى ما يقارب 5 آلاف طير والذي يماثل حجمه الدجاجة المعروفة لدينا.