التخطي إلى المحتوى
طليقة مؤسس شركة أمازون تدخل قائمة أغنى نساء العالم
جيف بيزوس وطليقته ماكينزي

هناك مثل شهير يقول “رب ضارة نافعة” على ما يبدو أنه ينطبق جدا على طليقة مؤسس شركة “أمازون”، وعقب انفصال ماكينزي بيزوس، عن زوجها جيف، أصبحت ثالث أغنى نساء العالم.

وأفادت أنباء صحفية، أن ماكينزي التي انفصلت عن زوجها بيزوس وأنهت اتفاق الطلاق مع الذي يعد أغنى رجل في العالم، كسبت 4 بالمائة من أسهم شركة “أمازون”، التي تعتبر حصة يبلغ قيمتها نحو 35 مليار دولار.

وكشف طلاق الزوجان بيزوس، حينما قامت مجلة أمريكية بنشر صور تعلن علاقة بيزوس بمحبوته لورين سانشيز، كما أن الفضيحة أدت إلى تعرض أغنى رجل في العالم للابتزاز.

وقالت ماكينزي يوم الخميس، أنها سوف تحصل على ما يقرب 25 % فقط من إجمالي الأسهم التي يملكها الزوجين في شركة “أمازون” الرائدة في  عالم التجارة الالكترونية، ولكنها تنازلت عن شركة “واشنطن بوست” التي تعود للأسرة المالكة، بجانب شركة الاستكشاف الفضائي التي أنشأها بيزوس بلو أوريجن.

يشار أن طلاق ماكينزي زوجة صاحب شركة أمازون، يحظى بمتابعة إعلامية كبيرة، بالرغم من أنه أمرا شخصياً، ويقول مراقبون وجهة نظرهم حول هذا الطلاق المثير للجدل، أنه يمكن التأثير على مشاريع أغنى شخص في العالم بشكل بالغ.

من ناحيتهما، أكد الطليقان أنهما سوف يواصلان العمل في المبادرات الخيرية، ولكن هذا الأمر قد يكون معقداً بعض الشيء.

يشار إلى أن بيزوس المالك لشركة أمازون، لا يزال أغنى شخص في العالم على الرغم من إعطاء حصة نوعية لزوجته، وفق البيانات الاقتصادية، حيث يملك أكثر من 100 مليار دولار إلا أن ثروته قبل الطلاق كانت تتخطى 140 مليار دولار.