التخطي إلى المحتوى
طاقم عمل الناقلة النرويجية في خليج عمان يصل دبي
ناقلة نفط في خليج عمان - أرشيفية

أفادت وسائل الإعلام، أن أفراد طاقم ناقلة النفط النرويجية التي استهدفت في خليج عمان وصل إلى دبي، منحدرين من إيران، بحسب ما قال أصحاب الناقلة.

وذكر مالكي الناقلة خلال بيان، أن أفراد الطاقم البالغ عددهم 23 وصلوا إلى دبي على متن طائرة منحدرة من مطار بندر عباس في إيران.

هذا وكانت الشركة المشغل للناقلة قد أشارت إلى أنها سمعت 3 انفجارت على متن الناقلة لحظة وقوع الهجوم، وأن النيران التهمتها.

بالتزامن مع ذلك، تعرضت سفينة نفط أخرى يطلق عليها إسم كوكوكا كوارجيس وتشغلها شركة يابانية، لاستهداف مشابه، وتم نقل أفراد طاقم العمل خاصتها والذي يصل عددهم إلى 21 إلى مدمرة أمريكية تلقت بلاغات استغاثة حين وقوع الهجمات يوم الخميس.

ويجري خبراء بإحصاء وفحص الأضرار في الناقلتين، على أن يتم جر الناقلة اليابانية التي تشيل كمية من مادة الميثانول باتجاه ميناء إماراتي، وفق الشركة المشغلة لها.

وحدثت الهجمات عقب شهر من تعرض 4 سفن ضمنها ثلاثة ناقلات نفط في 12 مايو لعمليات تخريب لم يعرف المصدر الذي سببها، ووجه البيت الأبيض حينها أصابع الاتهام إلى إيران التي نفت أي مسؤولية لها بذلك.

وطالبت السعودية والإمارات، يوم السبت، بإمدادت الطاقة في المنطقة إثر هذه الهجمات التي حدثت بالقرب من مضيق هرمز الاستراتيجي الذي تمر منه ما يقارب ثلث إمدادات النفط العالمية المنقولة بحراً يومياً.

وخاضت واشنطن وإيران، يوم الجمعة، نقاش حاد يعكس التوتر المرتفع في تلك المنطقة الحيوية مع اتهام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طهران أنها تقف وراء الهجمات في خليج عمان.

وقامت الولايات المتحدة بإرسال تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط في مطلع شهر مايو، موجهة عدة اتهامات إلى إيران على مصالح أمريكية، عقب تشديد العقوبات الأمريكية على قطاع النفط الإيراني.

وقالت الولايات المتحدة الأمريكية، أن طهران تسعى لبلبة إمدادات النفط العالمية بإغلاق مضيق هرمز، وهو ما قد هددت به إيران منذ شهر.