التخطي إلى المحتوى
صورة تمثل الوفاء.. كلب بوش لا يتخلى عنه حتى بعد وفاته
صورة تمثل الوفاء.. كلب بوش لا يتخلى عنه حتى بعد وفاته

حازت صورة كلب جورج بوش الأب الرئيس الأمريكي الراحل، إنتشار واسع على منصات التواصل الإجتماعي “فيسبوك وتويتر” ومواقع أخرى، كما أعرب الكثير من الأشخاص حول العالم عن تعاطفهم مع الكلب الوفي لصاحبه.

ويطلق على كلب جورج بوش اسم “سولي”، وهو من عائلة “لابرادور”، حيث رافق سيده الرئيس الأمريكي الحادي والأربعين، في مطلع شهر يوليو المنصرم، بعد رحيل زوجته “باربرا بوش”.

وأوضحت الصورة التي تم تداولها على منصات التواصل الاجتماعي، أن الكلب سولي، جالساً أمام تابوت الرئيس الأميركي في منزله بـ”هيوستن”، حيث تم نشر هذه الصورة على الصفحة الرسمية للرئيس المتوفي على تطبيق “انستجرام”، وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، كانت ترافق عبارة “المهمة اكتملت”.

هذا وقام الكثير من المواطنين الأمريكين وجنسيات مختلف بالتعليق على الصورة للكلب الوفي “سولي” للرئيس جورج بوش الأب، حيث ركز البعض بتعليقاتهم على وفاء الكلب لرفيقه، بينما وعلق أخرين أن علامات الحزن أصبحت واضحة عليه.

الجدير بالذكر أن الكلب “سولي” بقي في خدمة جورج بوش الأب، والذي ارتحل في يوم الجمعة عن عمر يناهز الـ94 سنة، وينتظر أن يرجع إلى جمعية “فيت دوغز”، التي أشرفت على تدريبه وتأسيسه على تقديم المساعدة لكبار السن والعجز، ومن المرتقب أن يتم إنتقاله إلى خدمة متقاعدين آخرون.

يشار إلى أن فصيلة “لابرادور” تعد من أنواع الكلاب التي يتم استخدامها في المساهمة لتقديم العون لأصحاب الهمم، كما أنه يمتلك شعبية واسعة في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وكندا.