التخطي إلى المحتوى
شركة صينية تخطط طرح أول كمبيوتر قابل للطي
كمبيوتر قابل للطي من شركة لينوفو

في الآونة التي تشهد سباق كاسح بين شركات التقنية الشهيرة حول العالم في تطوير هواتف ذكية قابلة للطي، كشفت شركة “لينوفو” عن مشروع كمبيوتر لوحي قابل للثني، بذلك يكون أول حاسوب قابل للطي.

وخلال مؤتمر للشركة، الذي أقيم في ولاية فلوريدا الأمريكية، عرضت الشركة أول نموذج كمبيوتر لوحي قابل للطي، سوف يتم إدراجه في سلسلة “ثينك باد إكس 1″، الذي من المتوقع إطلاقه رسمياً العام المقبل.

وبحسب ما أفاد موقع “إنجادجيت” المختص في أخبار التكنولوجيا، أن لينوفو لم تعطي أي تفاصيل تقنية خاصة في الجهاز، وذلك من أجل حجب المشروع عن المنافسين لها لكي لا يفكرون بدورهم الدخول إلى تلك الساحة والتنافس على “اللابتوب” القابل للطي.

ومن أبرز مواصفات جهاز لينوفو القابل للطي، والتي كشف عنها الموقع، أن الكمبيوتر مزود بشاشة من نوع “أوليد” بحجم 13.3 إنش، وتعمل بطريقة تشبه هاتف “جالاكسي فولد” من “سامسونج” القابل للثني.

ووفقاً لما ذكرت الشركة، فإنها اعتزمت تطوير مفضل من حيث ثني الشاشة، بالإضافة إلى الاهتمام بشكل دقيق في أمور تتعلق بالحماية وصلابة الشاشة، فضلاً عن تخفيف وزن الجهاز بشكل كبير، بجانب قلم للكتابة على الشاشة.

وبإمكان الجهاز اللوحي من لينوفو أن يتحول إلى كمبيوتر مكتبي “حاسوب”، حيث أنه يدعم إمكانية توصيل الفأرة “الماوس” ولوحة المفاتيح “الكيبورد” بتقنية بلوتوث اللاسلكية.

ويظن خبراء في التقنية أن تكون هناك إضافات توصيل أخرى مثل مداخل “يو إس بي”، ويتوقعون أن عمر البطارية سيمتد لـ 24 ساعة، وسيتم دمج مكبرات صوت ثنائية وكاميرات ويب.