التخطي إلى المحتوى
“سم العقرب” سيدخل في علاج الأورام الدماغية
عقرب - أرشيفية

أجرى علماء تقنية تصوير جديد تطوير يستخدم مركب موجود في “سم العقرب”، من أجل مشاهدة الأورام الدماغية بسهولة، في أولى مراحله المبكرة.

كما ويعمل المركب “BLZ_100” الذي قد تم تطويره على أيدي فريق في جمعية “سيدارز سايناي” الطبية في لوس أنجلوس بالاشتراك مع شركة “بلايز بيوساينس”، على إضاءة الورم، بذلك يمكن جراحي الأعصاب من امتلاك صورة أفضل لمنطقة الأورام الخبيثة ومدى نموها، والتي في الأرجح ما يكون هناك صعوبة في إزالتها نتيجة تداخلها مع الأورام الحميدة.

وبحسب ما أوردته مجلة “نيوزويك” الأمريكية، حيث أن العلماء قد أعطوا المرضى المركب “بي أل زي 100” ممن لديهم أورام دماغية بجانب “الفلورسنت” المشع، الذي يضيء عند تحفيزه بالليزر، الأمر الذي قاد ساهم في مشاهدة الأورام الخبيثة بشكل أدق وعلى وجه التحديد في حالات “الورم الدبقي” الذي يضرب الدماغ والحبل الشوكي.

حيث أن “الورم الدبقي”، الذي يشكل نحو ثلث حالات الأورام الدماغية لا يستجيب للعلاج الكيميائي، لذلك يكون التدخل الجراحي الحل الأمثل للتخلص منه، وهو ما تقدمه التقنية الحديثة.

وعلى الرغم من أن العينة التي تضمنتها الدراسة كانت صغيرة نسبياً، ولكن العلماء يقولون أنه يوجود بها حلا واعد للمساعدة في تصوير أنواع أخرى من الخلايا السرطانية.

كما أكدوا على ضرورة إخضاعها لمزيد من الأبحاث، بهدف تقييمها بشكل أمثل قبل أن يتم الموافقة عليها من طرف إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.