التخطي إلى المحتوى
سلطات المكسيك تعثر على 337 جثة في مقابر سرية
شرطة المكسيك تواصل البحث عن المقابر السرية

صرح نائب وزير الداخلية المكسيكسي أليساندرو إنسيناس، أن سلطات المكسيك عثرت على 337 جثة في مقابر سرية، من اللحظة التي تولى أندريس مانويل لوبيز أويرادور رئاسة البلاد في مطلع شهر ديسمبر.

ووعد لوبيز أويرادور بالحد من العنف الذي يسبب معاناة للمكسيك، إلا أنه على ما يبدو حتى هذه الآونة أن عدد الوفيات في البلاد هذا العام سيتخطى الرقم القياسي الذي بلغ العام المنصرم.

وخلال لقائه الصحفي اليومي، قال إنسيناس “أن السلطات تمكنت من العثور على 337 رفت في 222 مقبرة غالبيتها في ولايات فيراكروز وسينالوا وسونورا وكوليما وغيريرو.

وتعتبر تلك الولايات بالتحديد هي ألأكثر تضرراً من عمليات الاختفاء والقتل على يد مافيا الجريمة المنظمة على مدى السنوات الفائتة.

وأكمل إنسناس، الذي يتولى حالياً أيضاً مسؤولية ملف حقوق الإنسان في وزارة الداخلية، أن هذه هي أول إحصائية رسمية من الحكومة الجديدة للجثث التي تم العثور عليها في المقابر السرية.

ولفت إلى أن هذه الإحصائية لا تشمل فيما يبدو العثور على 38 جثة مدفونة ضمن عمليات لا زالت مستمرة في محيط مدينة وادي الحجارة “غوادالاخارا” التي تعد ثاني أكبر مدن المكسيك.

الجدير بالذكر أن أكثر من 200 شخص لقي حتفه، فيما واختفى عشرات الآلاف، من حين صدور قرار حكومة المكسيك في نهاية 2006 إرسال القوات المسلحة في حملة عسكرية للقضاء على عصابات المخدرات في البلاد.