التخطي إلى المحتوى
زوجة كارلوس غصن “شركة نيسان” مطلوبة للتحقيق
زوجة كارلوس غصن

ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون في اليابان “إن.إتش كيه”، اليوم الأحد، أن ممثلو الادعاء في طوكيو قد طالبوا القضاة استجواب زوجة رئيس شركة نيسان موتور المقال كارلوس غصن بما يتعلق في الأموال التي قيل أن زوجها قام باختلاسها.

وكان ممثلي الادعاء قد قبضوا من جديد على كارلوس يوم الخميس الماضي، بسبب الاشتباه بمحاولة الإثراء على حساب نيسان، وسط تطور مثير للجدل حيث قال محاميه الموكلين أن ذلك محاولة لإسكاته.

وقالت “إن-إتش-كيه”، أن ممثلو الادعاء اشتبهوا بأن غصن قد اختلس قسم من هذه الأموال عبر شركة تعمل فيها زوجته كارول المسؤولة التنفيذية لشراء قارب ويخت بحري.

وطالب ممثلي الادعاء منها أن يلتقوا مع الزوجة لكي يتم استجوابها بصورة طوعية كشاهدة قسم، إلا أن هذا الطلب تم رفضه، مما اضطرهم أن يطالبوا القضاء استجوابها نيابتاً عنهم قبل الشروع في أول جلسة بخصوص هذه المزاعم.

وأشارت (إن-إتش-كيه) إلى أن مثل هكذا طلب يعطي القضاة سلطة الاستجواب بشكل ملزم لأي شاهد يرفض إعطاء شهادة الإفادة.

من جانبه، قال رئيس هيئة الدفاع عن غضن جونيتشيرو هيروناكا، يوم الخميس، إن ممثلو الادعاء قاموا بمصادرة هاتف كارلوس المحمول ومذكراته ووثائقه ويومياته، بالإضافة إلى جواز سفر زوجته والهاتف النقال الخاص بها.

إلى ذلك، حيث أن القانون الياباني بموجبه يمكن للادعاء أن يحتجز غصن لمدة قد تصل إلى 22 يوماً دون توجيه أي اتهامات له.