التخطي إلى المحتوى
ريال مدريد يواصل السقوط ويخسر أمام فاليكانو بهدف نظيف
لقطة تسجيل أدريان إمباربا هدف رايو في مرمى كورتواه

واصل ريال مدريد نتائجه السلبية هذا الموسم وخسر خارج ملعبه 1-0 أمام رايو فاليكانو في المباراة التي أقيمت يوم الأحد ضمن المرحلة السادسة والثلاثون من الدوري الإسباني لكرة القدم، وسجل هدف الفوز لرايو فاليكانو من ركلة جزاء عن طريق اللاعب أدريان إمباربا في الدقيقة 23، ورفع رصيده إلى النقطة 31 في المركز التاسع عشر، فيما توقف رصيد ريال مدريد عند 65 نقطة في المركز الثالث.

بعد يوم من رؤية برشلونة يحرز اللقب الثاني على التوالي والثامن في 11 موسماً، بقي ريال مدريد على بُعد تسع نقاط من أتلتيكو قبل نهاية الليجا بثلاث جولات.

وكان ريال مدريد تعادل بدون أهداف مع خيتافي بالجولة الماضية، ويبدو أنه سيفشل في احتلال المركز الثالث للموسم الثاني على التوالي، وتعد هذه المرة الأولى التي سينهي بها الفريق الملكي الليجا خارج المركز الأول والثاني في الترتيب خلال موسمين متتاليين منذ 1973-1974.

ومنذ تولي زيدان قيادة الفريق، لم يفز مدريد في آخر أربع مباريات خارج أرضه، حيث خسر ضد فالنسيا وتعادل أمام ليجانيس وخيتافي، وخسر من رايو فاليكانو، لكنه حقق الفوز في مبارياته الأربع على ملعبه مع المدرب الفرنسي منذ بدء ولايته الثانية.

وعلق زيدان عقب خسارة فريقه من رايو فاليكانو أمس الأحد قائلاً: “بالعادة أدافع عن لاعبي الفريق، لكن ليس اليوم”، لا يمكننا اللعب على هذا النحو، أنا مسؤول أيضاً، لم نفعل شيئاً”.

وتابع: “أنا منزعج حقاً لأننا لم نرسل رسالتنا الصحيحة، أنا مسؤول كذلك، علينا أن نعتذر للجماهير والنادي”.

وأكمل: “كل شيء كان سيئاً”، الموقف والمباراة، لم نبذل قصارى جهدنا، لا يوجد تفسير لهذا السقوط”.

وتعتبر هذه واحدة من أسوأ مباريات مدريد منذ عودة زيدان، الذي ترك الفريق الموسم الماضي بعد أن قاده إلى التتويج بثلاث ألقاب دوري أبطال أوروبا توالياً، وبعد سلسلة من النتائج وتراجع المستوى والأداء الكارثي، حل مكان سانتياغو سولاري قبل ثمانية مباريات على نهاية الموسم.