التخطي إلى المحتوى
ريال مدريد يتعاقد مع “ميسي اليابان”
تاكيفوسا كوبو

أعلن نادي ريال مدريد الإسباني عن تعاقده مع لاعب الوسط تاكيفوسا كوبو الياباني “ميسي اليابان”، قادماً  من نادي اف سي طوكيو بعقد لمدة خمس سنوات مقابل 2 مليون يورو، ليكون بذلك قد سبق غريمه برشلونة في ضم الموهبة اليابانية الى صفوفه خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وتأتي رغبة اللاعب صاحب الـ 18 عاماً، في الإنضمام إلى صفوف ريال مدريد وخوض تجربة جديدة مع الميرينغي، لا سيما أن كوبو ارتبط اسمه بالعديد من الأندية الأوروبية أبرزها برشلونة، لكن سرعان ما خطف الملكي اللاعب الملقب بـ “ميسي اليابان”.

ونشر موقع ريال مدريد الرسمي بياناً يرحب باللاعب، وقال: “تاكيفوسا كوبو سوف يضيف الدعم لفريق ريال مدريد كاستيا خلال الموسم المقبل، وسيلعب للفريق الرديف سيكون أحد الشباب الذي لديهم مستقبل مبهر على مستوى كرة القدم عالمياً، فهو يلعب وسط هجومي مميز، لديه رؤية كبيرة للعب، ويجيد المراوغة وتسجيل الأهداف”.

وكان كوبو لعب مع الفريق الأول لمنتخب اليابان، خلال مشاركته في مباراة منتخب بلاده الودية أمام السلفادور مؤخراً، ويتطلع اللاعب إلى حجز مكان أساسي  في تشكيلة الكمبيوتر الياباني خلال البطولة التي يشارك بها في كوبا أميركا، والتي ستبدأ يوم الجمعة بالمباراة الافتتاحية بين البرازيل وبوليفيا.

ويطلق على كوبو لقب “ميسي اليابان” تشبيهاً بالبرغوث الأرجنتيني، لما لديه من إمكانيات في لعب كرة القدم، من مهارات رائعة واجادته للمراوغات، إضافة إلى أنه يلعب بالقدم اليسرى.

وكان كوبو قد سبق له  اللعب في صفوف مدرسة لاماسيا في برشلونة لمدة ثلاث سنوات، لكنه عاد إلى اليابان عام 2015 بسبب مخالفات النادي الكتالوني بتوثيق عقود الناشئين، حيث لعب مع نادي إف سي طوكيو في بلاده، قبل أن يرجع إلى إسبانيا وينضم رسمياً إلى ريال مدريد.

يشار إلى أن اللاعب كاد أن يعود إلى برشلونة، حيث جرت محادثات بينه وبين النادي الاسباني، لكنه فضل الانضمام إلى ريال مدريد، كما أن بايرن ميونيخ وباريس سان جيرمان كان من ضمن الأندية التي ترغب بالتعاقد مع كوبو.