التخطي إلى المحتوى
روما يقيل مدربه دي فرانشيسكو بعد النتائج السيئة هذا الموسم
فرانشيسكو

أقال نادي روما الإيطالي مدربه أوزيبيو دي فرانشيسكو من مسؤولية تدريب الفريق الأول بعد النتائج السلبية الأخيرة التي لازمت الفريق في الموسم الحالي.

واتخذ قرار اقالة فرانشيسكو بعد خروج الفريق من منافسة دوري أبطال أوروبا عقب الهزيمة يوم أمس على يد فريق بورتو البرتغالي بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، بالإضافة إلى إقصائه من بطولة كأس إيطاليا بعد خسارته من فيورنتينا بسباعية مقابل هدف في مجموع المباراتين، كما أصبح الفريق يتواجد في المركز الخامس في الدوري الإيطالي، كذلك سقوطه المذل في ديربي العاصمة روما بثلاثة أهداف دون رد.

ويحسب لـ دي فرانشيسكو أنه حصل على انجاز كبير الموسم الماضي حيث قاد روما إلى الوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ، بعد عودة تاريخية أمام برشلونة، قبل الهزيمة من فريق ليفربول الإنجليزي.

ووفق الصحافة الايطالية، بأن الأقرب إلى تولي قيادة الإدارة الفنية لذئاب روما هو كلاوديو رانييري الذي تمت إقالته قبل فترة من تدريب فولهام الإنجليزي، وسكون الهدف المقبل لنادي العاصمة.

ويعد الإيطالي الذي ارتبط اسمه بقوة لتدريب روما، والذي قاد ليستر سيتي للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي موسم 2016، كما سبق له تدريب روما بين عامي 2009 و 20111، لذلك من المؤكد أنه سيحمل على عاتقه مسؤولية كبيرة وهو تحسين نتائج الفريق والوصول بفريق روما إلى المراكز الأولى من الدوري التي تأهل أصحابها إلى المشاركة في البطولات الأوروبية الموسم القادم.