التخطي إلى المحتوى
روسيا تزيل الستار عن سلاح جديد “طائرة الدرون”
روسيا تزيل الستار عن سلاح جديد "طائرة الدرون"

أزالت روسيا الستار عن طائرة بدون طيار “درون”، تضم مزايا جديدة قادرة على نقل المتفجرات لحدود بعيدة، وباستطاتها المراوغة لأنظمة الدفاع الموجودة عند الخصم.

وبحسب ما أفادت به الصحيفة البريطانية “ديلي ميل”، أن السلاح الحديث من شركة “كلاشنيكوف” الشهيرة في صناعة البنادق، تخطى مرحلة الاختبارات بنجاح.

وقالت الصحيفة أن طائرة “KYB”، تستطيع أن تحلق لمدة 30 دقيقة بسرعة ما بين الـ50 و80 ميلاً في الساعة الواحدة، بينما تقدر على حمل المتفجرات إلى ما يقارب 3 كيلو غرامات من الوزن.

وقامت الشركة الرائدة بنشر فيديو صغير يبين “طائرة الدرون” الانتحارية وهي تسقط إلى الأسفل ومن ثم تفجر نفسها لحظة الوصول إلى الهدف الذي قد تم تحديده مسبقاً.

ويقول مدير شركة “روستيك” الروسية للإنتاج العسكري “سيرغي شيمزوف” أن طائرة الدرون الانتحارية تمتلك مميزات تكمن في النجاح الدقيق والتخفي عن الرصد لدى الرادارات الموجودة عند الخصوم.

وتابع المدير القول: “أن الطائرة قادرة على أداء مهامها بنجاح في علو مرتفع صغير أو كبير كان” لافتاً إلى أن الدفاع التقليدي لم يستطيع رصدها.

يشار إلى أن، الشركة التي قامت بتطوير الدرون الانتحارية “ZALA Aero”، وتعد أحد فروع شركة “كلاشنيكوف” الرائدة بصناعة البندقية التاريخية الشهيرة.