التخطي إلى المحتوى
روسيا تمنع الجنود من استخدام الهواتف الذكية
روسيا تمنع الجنود من استخدام الهواتف الذكية

وافق مجلس النواب الروسي على مشروع قرار منع الجنود العسكريين الروسيين استخدام الهواتف الذكية خلال تقديم الخدمة، وجاء ذلك في إطار حظر تسريب المعلومات الحساسة إلى وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وسناب شات وغيرها.

وينص مشروع القانون الذي صادق عليه مجلس النواب الروسي، اليوم الثلاثاء، على منع الجنود من نشر صور ومقاطع فيديو مصورة ومعلومات خاصة بهم والعساكر الآخرين وأصدقائهم واقربائهم على الشبكات الإجتماعية بمختلف أنواعها عبر الإنترنت.

ويطلق القرار الجديد الذي شرعته القيادة الروسية قيوداً على استخدام الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية بمختلف أنواعها.

وجاء ذلك التشريع عقب أن تم نشر قصص حول القتال في شرقي أوكرانيا بين الانفصاليين المدعومين من روسيا والقوات الأوكرانية، إلى جانب الحملة العسكرية الروسية في بلاد سوريا.

واستندت التقارير على منشورات وردت على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي لجنود عسكريين وأقرباء الجنود، تؤكد الخسائر الروسية وتعطي تفاصيل حساسة عن القتال، والتي تعد في الغالب تناقض مع أقاويل موسكو الرسمية في روايات تبثها وسائل الإعلام العالمية.