التخطي إلى المحتوى
روسيا: أول درجة في خطة صناعة مقاتلة فضائية
الطائرة أسرع من الصوت

صعدت روسيا أول درجة في خطة صناعة طائرة المقاتلة الفضائية، التي تعد الأولى من نوعها في العالم، بحسب ما قالت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وقالت الوكالة أن طاقما من وكالة الفضاء الروسية قد قام باختراع محركاً يمتلك إمكانيات محركين في لحظة واحدة، وهما المحرك الهوائي النفاث ومحرك الصواريخ الذي يعمل بالوقود السائل.

كما أن المخترعون الروس قد طوروا ذلك المحرك من أجل الطائرة المرتقبة التي لديها القدرة على أن تطير لبعض الوقت بسرعة 6 ماخ أي ما يعادل *6 أمثال سرعة الصوت*

ولفت تقرير “سبوتنيك” إلى أن الاختراع الجديد سوف يجعل “الطائرة الفضائية”، قادرة على مهاجمة أهداف في الفضاء القريب بالصواريخ، حيث أن هذا الأمر قد كان في وقت قريب الخيال.

وجاء تطوير ذلك النوع من الطائرات السريعة للغاية بهدف اعتراض أي أهداف لا تتمكن الطائرات الحالية، ومنها *مينغ-31*، الوصول إليها.

ووفق وكالة الفضاء الروسية، فإن بعض الدول الغربية تعمل في هذه الأثناء على ابتكار محركات من ذلك النوع، ولكن لا زالت تواجه مشكلة في تبريد ذاتها.

المصدر: وكالات - كيفك نيوز