التخطي إلى المحتوى
بعد رصد كاميرا سرية.. هل شركات الطيران تتجسس على الركاب
بعد العثور على كاميرا سرية.. هل شركات الطيران تتجسس على الركاب

أثارت كاميرا سرية الاستغراب عند مسافر على متن الخطوط الجوية في سنغافورة، بعد أن شاهدها موجودة في الشاشة أمامه، مما تسبب في إثارة الشكوك بخصوص إمكانية تجسس شركات الطيران على الركاب.

وقام المسافر بالتقاط صورة لعدسة الكاميرا الموجودة في الطائرة، مما أدى إلى إثارة ضجة وسط تساؤلات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على وجه التحديد الأشخاص الذين اعتادوا على السفر جواً.

في حين سارعت الخطوط السنغافورية بتقدم توضيحات حول الكاميرا، وذكرت في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “أن الأمر لا يتعلق بالفعل بعدسة الكاميرا، ولكنها لا عاطلة عن العمل”.

ووفقاً للصحيفة البريطانية “ديلي ميل”، أن شركات الطيران أكدت أنها ليس لديها أي نية باستخدام الكاميرا المزودة في شاشات الترفيه على متن الطائرات الحديثة الخاصة بها.

وتقول الخطوط السنغافورية، أن الشركة التي ثبتت الطائرات بأجهزة الترفيه هي من زودت الشاشات بعدسات الكاميرا، على منوال ما تفعل في أجهزة أخرى، إلا أن هذا التوضيح لم يكن بالقدر الكافي للقضاء على الفضول عند الركاب المسافرين.

وأطلق خبراء تنبيه أنه من الوارد أن تستخدم الخطوط السنغافورية تلك الكاميرات في المستقبل، حتى وإذا كانت تخرج بنفي تشغيلها في الأوقات الحالية، عقب أن لاحظ الراكب ذلك الأمر.

من جانبه، يستبعد الخبير التقني، كلير رالي، أن تكون الخطوط السنغافورية تعتزم متابعة أمور الركاب بشكل مباشر عبر الكاميرات، ولكنه أوضح في الوقت ذاته أن تزايد حضور وسائل المراقبة في مختلف الأماكن العامة، هو الأمر الذي يزيد رفع الشكاوي بخصوص انتهاك الخصوصية.