التخطي إلى المحتوى
رئيس السودان: للشرطة لا تستخدموا القوة المفرطة
رئيس السودان: للشرطة لا تستخدموا القوة المفرطة

وجه رئيس السودان عمر البشير، يوم أمس، أمراً لأجهزة أمن الشرطة، يقتضي في تفادي استخدام القوة المفرطة مع المتظاهرين، في ذات الوقت أعطى تعهداً بوقف ما أطلق عليه “السرقة والتخريب والنهب والتدمير” في البلاد.

وخلال اجتماع مع قيادات الشرطة السودانية، قال البشر: “نحن حريصون جداً على الأمن ويجب على الشرطة أن تحافظ على الاستقرار والأمن ولكن بقوة ليست مفرطة”، متابعاً القول “ولا نريد أن تقع بلادنا مثلما قد حدث في دول أخرى” مشدداً على “ولن نسمح بأن يكون شعبنا نازحين ولاجئين، ولو حصل ذلك بالفعل أين سنذهب؟ شاهدوا للمنطقة من حولنا.

واتهم الرئيس السوداني، جهات معينة لم يعطي أي تفاصيل حولها بـ”تركيع السودان”، مشيراً إلى أننا “سوف نتخطى هذه المرحلة، وكل ما نحتاجه فقط هو الصبر والدوام على استمرار، وعدم التفريط في أمن وسلامة المواطنين والأماكن العامة والقطاع الخاص” ولفت إلى أن “الأمن سلعة فائقة الثمن، ولن نسمح بالتفريط بها، والهدف ليس قتل الأفراد المواطنين.

في سياق ذلك، حيث استمرت الاعتصامات، وأوضح بيان تابع للجنة أطباء السودان المركزية، وهي نقطة طبية موازية لاتحاد الأطباء الموالي للحكومة، أن الكادر الطبي للمستشفى أعلن الإضراب العام احتجاجاً على اقتحام دورية من جهاز الأمن للمستشفى وقاموا بالاعتداء على الأطباء واعتقال عدداً منهم.

وبحسب مصادر محلية سودانية، أن مدينة الأبيض الواقعة شمالي كردفان، تشهد احتجاجات تظاهرية واسعة شارك فيها المئات ملبين دعوة تجمع المهنيين السودانيين، في حين قامت الشرطة بالتصدي لها وتفرقتها، عقب أن تحولت المدينة إلى ساحة معركة واسعة، كما وشهدت أيضاً نشر عدد كبير من العناصر العسكرية بمختلف أنواعها.