التخطي إلى المحتوى
رئيس البرازيل ينزل على خط بتر الأعضاء التناسلية
رئيس البرازيل جايير بولسونارو

طالب الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، اليوم الخميس، بلاده العمل على تقليل عمليات بتر الأعضاء التناسلية عند الذكور، حسبما أفاد به موقع “فوكس نيوز” الأمريكي الإخباري.

وفي تصريحات الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، أنه ينبغي على السلطات جعل الرجال يدركون مخاطر العادات الصحية البائسة، وهذا عقب أن عبر عن صدمته بخصوص التقارير التي شملت عدد حالات بتر الأعضاء التناسلية للرجال في بلاده.

وأوضح بولسونارو، خلال التصريحات للإعلاميين في العاصمة برازيليا، عقب زيارته وزارة التعليم في البلاد قوله: ” تحدث 1000 حالة بتر للأعضاء التناسلية عند الرجال في البرازيل سنوياً، وهذا نتيجة نقص الماء والصابون”.

وأكمل الرئيس البرازيلي: “يجب علينا أن نعثر على طريقة للخروج من هذه الكارثة”.

وأطلق الرئيس، الذي ينتمي إلى اليمين المتطرف، وصفاً على هذه الأرقام المذكورة بأنها محزنة وسخيفة، وفق ما أفادت به وكالة رويترز.

من جانبها، قالت الناطقة باسم جمعية المسالك البولية البرازيلية، لوكالة رويترز أن الأرقام التي ذكرت تعتمد على بياناتها الرسمية المتعلقة ببتر الأعضاء التناسلية عند الذكور.

وأوضحت المتحدثة، أن بتر الأعضاء التناسلية للذكور، هو عبارة عن علاج غير مهم للإصابة بالأمراض أو العدوى التي لم يتم علاجها، مشيرة إلى أن مضاعفات أخرى تطرأ عن مرض الإيدز وأمراض السرطان متعددة الأنواع.