التخطي إلى المحتوى
رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم كلاوديو تابيا يؤكد عودة ميسي لقيادة منتخب بلاده
رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم كلاوديو تابيا يؤكد عودة ميسي لقيادة منتخب بلاده

بعد الخروج المخيب للمنتخب الأرجنتيني من بطولة كأس العالم 2018، على يد الديوك الفرنسية بدور ال16، في المباراة المثيرة التي انتهت بفوز فرنسا 4-3 على زملاء ميسي.

كانت الارجنتين منافس قوي على الساحة الدولية، فقط احتلت وصافة النسختين السابقتين من بطولة الكوبا أميركا عام 2015 و 2016، بالإضافة لوصولها لنهائي مونديال البرازيل 2014، لم تتمكن من الفوز في أي من النهائيات الثلاثة التي وصلت لها، وبقي قائد المنتخب ميسي دون ألقاب دولية باستثناء فوزه بالميدالية الذهبية من أولمبياد 2008.

ومنذ إقصاء منتخب التانغو من مونديال روسيا، لم يظهر البرغوث ميسي بقميص بلاده، حيث اعتزل اللعب دوليا بشكل مؤقت، ما يعني أنه لن يكون ضمن تشكيلة المنتخب في مواجهة المكسيك خلال فترة التوقف الدولي الحالية.

ميسي يودع مونديال روسيا على يد فرنسا
ميسي يودع مونديال روسيا على يد فرنسا

تحدث رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم كلاوديو تابيا:” نجم برشلونة لا يزال يملك الفرصة لتعويض ما خسره خلال الصيف”.

وقال تابيا “لدينا أفضل لاعب في العالم “ميسي” ، الذي يمنحك المزيد من الاحتمالات للقيام بما هو أفضل”.

وأضاف “لكن الآن حان الوقت للسماح له بنسيان خيبة أمل ما حدث في كأس العالم ولا شك في أنه سيستمر مع منتخب بلاده.”

واردف:” يعتقد الكثيرون أن كأس العالم الأخيرة هي آخر مباريات ميسي مع المنتخب على الرغم من أنه لم يتجاوز عمره 31 عامًا بعد وما زال لديه الكثير ليقدمه من أجل بلاده”.

ويعتقد المدرب السابق للأرجنتين خورخي سامباولي، أن نجم البلوغرانا سيعود للواجب الوطني لمساعدة رفقائه في الدفاع عن قميص المنتخب في مونديال قطر 2022.

خورخي سامباولي- المدرب السابق لمنتخب الأرجنتين
خورخي سامباولي- المدرب السابق لمنتخب الأرجنتين

وأجاب سامباولي ردا على سؤال صحيفة ماركا، حول قدرة ميسي على تحقيق كأس العالم:” بالطبع ميسي يستطيع ذلك، لكن هذا الأمر يحتاج لكثير من العمل الجاد، نظرا لما حدث حتى الآن”.

” يجب تصحيح المسارات داخل أسوار المنتخب، وبما يخص كوبا اميركا او كاس العالم، يجب ان يكون هناك عمل منظم وثقة مطلقة، ومعرفة ما يتطلبه الأمر لتحقيق النجاحات، وان لم نتمكن من الفوز في كأس العالم القادم، لا بد من الحفاظ على العمل المنظم وليس تدميره”.

” كفاكم من هذا الجنون، ان لم تفز فانت الخاسر، الأمر ليس كذلك، حتى لو حدثت الخسارة، عليك ان تتحلى بالايمان”، هكذا كان رد المدير الفني السابق للمنتخب الأرجنتيني” سامباولي”، حول رأيه عن إخفاق الأرجنتين من كأس العالم واعتزال ميسي اللعب الدولي.

الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يعتزل بها ميسي اللعب لمنتخب بلاده، حيث كان قد اعتزل بعد الاخفاق في كوبا أميركا النسخة الأخيرة، ولكنه عاد وأنقذ منتخب بلاده الذي كان قريب من الإقصاء في الأدوار التأهيلية لمونديال روسيا، حيث حسم بطاقة التأهل في اللقاء الأخير أمام الإكوادور بعدما سجل ثلاثة أهداف في مرماهم، ومن المتوقع ان يعود اسطورة برشلونة للمنتخب الوطني مع انطلاقة كوبا أميركا القادمة والتي ستقام في البرازيل.

إحصائيات ليونيل ميسي مع منتخب الأرجنتين في بطولة كأس العالم

ليونيل ميسي محتفلا بهدفه امام نيجيريا
ليونيل ميسي محتفلا بهدفه امام نيجيريا

لعب البولجا ميسي لمنتخب بلاده خلال الأربع نسخ السابقة من بطولة المونديال،وكانت البداية في مونديال ألمانيا حيث لعب ميسي 3 لقاءات سجل من خلالها هدف واحد، ولم يكن لاعب اساسي نظرا لصغر سنه وقتها.

وكان الظهور الأول للنجم الارجنتيني بشار القيادة في مونديال جنوب افريقيا 2010، لعب ميسي خلال البطولة 5 مباريات ورغم تألقه لم يتمكن من تسجيل أي هدف.

كما شارك ميسي في مونديال البرازيل 2014، تمكن من الوصول للنهائي ولكن تعرض للإقصاء على يد الماكينات الالمانية، سجل ميسي 4 أهداف في تلك النسخة، وحاز على جائزة أفضل لاعب في المونديال.

ميسي يستلم جائزة أفضل لاعب في مونديال البرازيل 2014
ميسي يستلم جائزة أفضل لاعب في مونديال البرازيل 2014

أما المشاركة الأخيرة لنجم البرسا بألوان منتخب بلاده كانت في مونديال روسيا 2018، وتم إقصاء الأرجنتين من دور الستة عشر على يد المنتخب الفرنسي، وسجل ميسي هدف واحد وصنع تمريرتين حاسمتين، ويأمل جمهور التانغو عودة ميسي للمشاركة في كوبا أميركا القادمة ومونديال قطر22.