التخطي إلى المحتوى
رئيسة وزراء بريطانيا: تأجيل التصويت على بريكست
رئيسة وزراء بريطانيا "تيريزا ماي"

صرحت رئيسة وزراء بريطانيا “تيريزا ماي”، اليوم الإثنين، في كلمة أمام البرلمان بخصوص مباحثات “الخروج”، تأجيل التصويت على اتفاق الخروج من “بريكسيت” الاتحاد الأوروبي، إلى ثالث أسبوع من شهر يناير 2019.

ونوهت ماي من إتباع إجراءات استفتاء أخرى على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في ظل ارتفاع الدعوات التي تطالب بهذا، شأنها اختراق الجمود السياسي بخصوص الاتفاق الذي عقدته مع الاتحاد الأوروبي.

وأشارت تيريزا إلى “ينبغي عدم فقدان ثقة الشعب البريطاني، عبر محاولة إجراء إستفتاء ثانِ” وحذرت “إن إعادة الاستفتاء سوف ينجم عنه أضرار لا يمكن أن يتم إصلاحها في موازنة سياساتنا.

وأضافت رئيسة الوزراء البريطانية، “أن عودة التصويت على استفتاء بريكست، سيؤثر سلباً على مصداقيتنا، كما أنه سيكون سبباً مؤدياً إلى انقسام الشعب البريطاني”، مشيرة إلى أن “اتفاق بريكست  الحالي هو أفضل الموجود”، مؤكدة أن الاتحاد الأوروبي لا زال ملتزم بمسودة اتفاق بريكسيت، وأنه يرغب بعلاقات متينة مع لندن.

ألمحت ماي في كلمة لها إلى مجلس العموم “البرلمان”، مطالبة أعضاءه اتخاذ قرار بخصوص الخروج من الاتحاد الأوروبي بشكل عاجل، متابعة: وظيفتنا أن ننجز المهمة.

من جهته، أكد رئيس المعارضة في مجلس العموم البريطاني “جيرمي كوربن” أن اتفاق بريكسيت ينبغي أن يتم طرحه على التصويت، وقال في لقاء أمام ماي، أن ما تقدمه رئيسة وزراء بريطانيا، يعني أنه يجب على البريطانيين “قبول اتفاقاً ليس جيداً أو يقبلوا بعدم الاتفاق.