التخطي إلى المحتوى
دولة عربية تحظر لعبة “ببجي” عقب تصويت مجلس النواب
لعبة ببجي شهيرة على الإنترنت

في تصويت مجلس النواب العراقي، اليوم الأربعاء، أجمع المجلس على حظر لعبة “ببجي” الشهيرة على الإنترنت حول العالم، والتي لم يبقى على قيد الحياة سوى الذي يفوز بها، معتبر أنها تحض على العنف.

وتحظى لعبة ببجي PUBG الإلكترونية على الكمبيوتر والجوال، بشعبية كبيرة واسعة في العراق، كما أن اللعبة متعددة اللاعبين، ولديها نظام افتراضي بواسطة القفز من طائرة بالمظلات على الجزيرة في البداية، ومن ثم يقومون بالدخول إلى البيوت والبحث عن الذخيرة والأسلحة ومعدات تساعدهم في قتل بعضهم البعض والصمود حتى البقاء على قيد الحياة والفوز في المرحلة النهائية.

كما تم تحميل لعبة ببجي، التي صممتها شركة “بلوهول” الكورية الجنوبية ما يزيد عن 360 مليون مرة في مختلف أرجاء العالم منذ طرحها في سنة 2017.

وقالت لجنة الثقافة والإعلام البرلمانية العراقية خلال بيان لها، أن حظر لعبة ببجي، جاء بسبب ما ينجم عن بعض الألعاب الإلكترونية من سلوك وأثار سلبية على صحة وثقافة وأمن المجتمع العراقي، مشيرة إلى أن من أبرزها التهديد الأخلاقي والاجتماعي على الأطفال والشباب والفتيات وطلاب الجامعات والمدارس،.

وأوضحت اللجنة أن اللعبة لها تهديد سلبي على المستوى التربوي والتعليمي، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء “فرانس برس”.

وكانت تقارير إخبارية محلية عراقية سابقة، ذكرت أن عدة حالات طلاق بسبب لعبة PUBG، وغيرها من الألعاب التي يمكن لعبها على الإنترنت والاتصال مع لاعبين آخرين من كافة أرجاء العالم.

الجدير بالذكر، أن البرلمان العراقي كان قد طلب من سلطات وزارة الاتصالات وهيئة الإعلام والاتصالات، اتخاذ الإجراءات الفنية المناسبة لتنفيذ القرار، الذي يتمثل في حظر بابجي.

يشار أن نيبال قد حظرت اللعبة الشهيرة على الإنترنت منذ عدة أيام، فيما أنها محظورة في ولاية غوجارات الهندية، حيث تم إيقاف عشرات الأشخاص بسبب ممارستها على الشبكة العنكبوتية.