التخطي إلى المحتوى
دراسة: كيف يتخلص الآباء الجدد من إزعاج الأطفال
نساء تحمل أطفالها

كثير من الآباء الجدد يعانون من إزعاج الأطفال المتكرر، ويشكون من قلة الحصول على قسط كافي من النوم، ومطالب أطفالهم التي لا تنتهي، ولكن ليس عليكم القلق حيث أن دراسة حديثة تجعل الوالدين في راحة من الإزعاج خاصة في الليل.

ذكرت دراسة أمريكية حديثة، أن الآباء الجدد لم يأخذوا قسط كاف من النوم، في غضون 6 أعوام بعد ميلاد طفلهم، حيث أنهم لم ينالو نوم مريح أو يشعرون بالراحة حتى يذهب الطفل إلى المدرسة سواء صباحاً أو مساءاً.

وكشفت الدراسة التي وردت في صحيفة “جورنال سليب”، التي ركزت شبكة “فوكس نيوز” عليها بشكل كبير، أن فترة النوم وجودته تعود بشكل ملحوظ بين الأزواج بعد مجيئ الأطفال، وهنا يبدأ الوضع بالإزدياد سوءاً إذا كان الرضيع يبلغ عمره 3 شهور.

وأوضح الباحثون أن هذا الإزعاج الصادر من الأطفال والذي يعاني منه الآباء أمراً معروفاً، ولكن المدهش في الموضوع هو فترته التي قد تصل إلى أعوام، بينما قد يظن البعض أن الأمر يحتاج فقط أسابيع أو أشهر منذ الولادة.

وكشفت نتائج الدراسة، أن نوم الأمهات هو الأكثر سوءاً، سواء كانت من التي ترضع طفلها بشكل طبيعي أو ممن ترضعهم حليب صناعي، عند استيقاظ الطفل في آناء الليل، وأشار التقرير إلى أن المرأة تفقد ساعة يومياً من نومها في السنوات الـ6 الأولى، مقارنة مع الفترة التي كانت ترقد فيها قبل الحمل، ولكن الرجال يخسرون 15 فقط.

وقال الباحث ساكاري ليمولا من جامعة “وارويك” البريطانية، أن تلك الدراسة كشفت أن المرأة لا زالت تتولى مهمة تربية الطفل بصورة أكبر مقارنة مع الرجال، وحتى بعد قضاء مدة زمنية تتراوح ما بين الـ4-6 سنوات، تنام النساء فترة أقل بعشرين دقيقة، مقارنة بما كانن ينمنه قبل إنجاب الطفل.