التخطي إلى المحتوى
دراسة جديدة: موزة واحدة تقي جسم الانسان من امراض خطيرة
دراسة جديدة: موزة واحدة تقي جسم الانسان من امراض خطيرة

قيل في الأمثال الشهيرة كثير من العبارات، وكان أبرزها أن تفاحة في اليوم تجعل الطبيب بعيداً عنك، حيث أن دراسة طبية جديدة في الولايات المتحدة أكدت أن التفاح ليس وحده الذي يحتوي على فوائد صحية، وذكرت أن تناول الموز بشكل يومي يساهم في وقاية جسم الإنسان من النوبات القلبية الحادة والجلطة.

في غضون ذلك حيث قال الباحثون أن مادة البوتاسيوم المتواجدة بكمية كبيرة في فاكهة الموز، تعمل على تجنب الترسبات الضارة في الشرايين والتي تزداد مع مرور الوقت، وفق ما ذكرت الصحيفة البريطانية “الإندبندنت”.

وقام باحثون من جامعة ألاباما إجراء دراستهم على الفاكهة الشهيرة “الموز” بالارتكاز على عينة من الجرذان المعرضة بشكل مباشر لخطر الاصابة بنوبة قلبية، وتبين من خلال النتائج أن الفئران التي تم تقديم معدلات منخفضة من البوتاسيوم، تأثرت بمشكلات في الشرايين، ومقابل ذلك، فئران أخرى أخذت مستويات مرتفعة من البوتاسيوم تمتعت صحة أفضل بكثير.

كما أن الفئران التي اكتسبت نسبة مرتفعة من البوتاسيوم لم تعاني من أي تصلباً في الشرايين، بالإَضافة إلى أنها لم تتعرض إلى أي اضطرابات بالغة الخطورة في عضلة القلب.

وعلى الرغم أن الموز ذات أهمية كبيرة، إلا أن الخبراء ينبهون أن تناول هذه الفاكهة بشراهة يؤدي إلى آلام في المعدة والشعور بالغثيان والإسهال.

يشار إلى أن خدمة الصحة العمومية في بريطانيا تنصح باستهلاك 3500 ميلي جرام من البوتاسيوم بشكل يومي، ولكن حبتين اثنتين من الموز لا تحتويان على ربع ذلك المستوى، ولأجل التعويض للنقص، ينصح ذوي الخبرة بأكل أنواع أخرى من الأغذية، مثل الدواجن والسمك والبطاطس والقرنبيط الأسود.