التخطي إلى المحتوى
دراسة تكشف أهمية وجبة الفطور ومخاطر تجاهلها
دراسة تكشف أهمية وجبة الفطور ومخاطر تجاهلها

كثيرون لا يدركون أهمية وجبة الفطور على صحة الإنسان، ولكن آخرون لا يتجاهلونها لأنها تعد أهم وجبة، والبعض يرفض إقرار أنها ذات أهمية، ولكن نتائج دراسة طبية حديثة تؤكد أنها مهمة للغاية.

وبحسب دراسة أجراها مركز السكري الألماني، أن عدم تناول وجبة الفطور في الصباح يقوي مخاطر الإصابة بمرض السكري، ما يقارب بنسبة الثلث.

وأشارت الدراسة إلى أن ما يقارب نحو 100 ألف شخص، تمت من خلال تحليل بيانات لهم، وهم من الأشخاص الذين لا يتناولون وجبة الإفطار صباحاً عرضة للإصابة بالنوع الثاني من السكري بنسبة قد تصل إلى 33 بالـ% على الأقل، بحسب ما أوردته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأما بالنسبة للأشخاص الذين تفوتهم وجبة الإفطار 4 مرات على الأقل خلال 7 أيام، فذلك يزيد من احتمالات الإصابة بالمرض عندهم بنسبة تصل إلى 55 بالمائة، بالمقارنة مع الذين لا يضيعون الوجبة في الصباح.

وحسبما يعتقد الخبراء، أن هذا السبب يعود إلى أن من بتجنبون وجبة الإفطار يرغبون في تناول الوجبات السريعة “الجاهزة” خلال أوقات لاحقة في يومهم.

وبدورها قالت المسؤولة على طاقم الدراسة “سابرينا شليزنغر”، والموظفة لدى مركز السكري الألماني بدو سلدورف، أن الخبراء يرجحون أن من يتجاهل وجبة الفطور يميلون إلى تناول وجبات سريعة أكثر في اليوم الواحد، ويتناولون مأكولات تحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية.

ولفتت رئيسة الدراسة شليزنغر، إلى أنهم يرغبون أيضاً بأكل وجبات دسمة وكبيرة، حيث أن ذلك يجعل الجسم يفرز كميات وافرة من الأنسولين والجلوكوز، مشيرة إلى أن هذا الأمر “ليس جيداً لعملية الأيض” في الجسم، وبالتالي فإن ذلك يزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري.