التخطي إلى المحتوى
دراسة تحسم الأمر بشأن الأطعمة الحلوة “الشوكولاتة”
كيكة الشوكولاتة

الكثير من الناس قد يلجأ إلى الشوكولاتة والأطعمة الحلوة بكافة أنواعها من أجل تحسين المزاج، ولكن دراسة جديدة حسمت الأمر بشأن هذه الأغذية وعثرت على أن هذه المأكولات تعكر المزاج، وأن تدفق السكر في الجسم ليس إلا خرافة فقط.

وتم إجراء الدراسة على أيدي باحثون من جامعتي ووريك ولانكستر في بريطانيا، وهومبولدت في ألمانيا، وشملت بيانات جمعت من 31 دراسة سابقة تضمنت 1300 شخص مشارك، من أجل معرفة تأثيرات الأطعمة الحلوة التي تحتوي على سكريات، على مشاعر الشخص مثل: الاكتئاب والغضب والإعياء واليقظة.

وعثرت دراسة العلماء على أن استهلاك الشخص للسكريات أي الأطعمة الحلوة مثل الشوكولاتة لا تؤثر على المزاج، بصرف النظر عن الكميات التي تناولها، وفقا ما أوردته صحيفة “ميرور” البريطانية.

وقال الباحث الذي على رأس الدراسة كونستانتينوس مانتانتزريس: “إن فكرة السكر قادر على تحسين المزاج الأكثر شيوعاً في الثقافات الشعبية، إلى حد ما تجعل الكثير من الناس يقومون بشرب المشروبات التي تحتوي على السكريات، لكي يصبحوا أكثر تنبهاً أو يواجهون الإعياء”.

وأضاف: “أن النتائج النهائية التي توصلنا إليها تؤكد أن هذه المعتقدات ليست صحيحة، بل عكس ذلك تماماً، حيث أن السكر يؤدي إلى تعكير المزاج”.