التخطي إلى المحتوى
حقيقة شجار راموس مع مارسيلو في تدريبات ريال مدريد
مارسيلو-راموس

يمر نادي ريال مدريد الإسباني بأسوأ فتراته هذا الموسم، وتزداد النكسات داخل البيت الملكي من كافة النواحي، الفريق أصبح خارج المنافسة من كافة البطولات، حصل ذلك كله في ظرف أسبوعين فقط وعلى ما يبدو أنه سيخرج المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري من موسم خالي الوفاض.

ذاق الملكي مرارة الخسارة مرتين كانت أولها في كلاسيكو اياب الكأس بثلاثة أهداف دون رد على يد غريمه برشلونة، وبعدها بثلاثة أيام كانت مباراة الدوري بهدف لصفر أمام برشلونة أيضاً ليبتعد بفارق 12 نقطة ويفقد صراع المنافسة على لقب الدوري الإسباني هذا العام.

وتلقى ريال مدريد الضربة القاضية بعد خسارته المذلة على أرضه أمام أياكس أمستردام الهولندي في مباراة لقاء الإياب من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا برباعية مقابل هدف، رغم فوزه بهدفين مقابل هدف في ملعب اياكس يوهان كرويف آرينا، ليودع الميرينغي بطولته المفضلة من دور الـ 16 والتي تُوج بلقبها أربع مرات في آخر خمس سنوات.

هذا الفشل الذريع بالإقصاء على يد أياكس  بدوري الابطال في ملعب السانتياجو بيرنابيو، من الطبيعي أن يأتي بمردود عكسي سلبي على إدارة ريال مدريد واللاعبين، حيث كشفت الصحافة الإسبانية، عن حدوث مشادات لفظية بين بيريز رئيس النادي واللاعبين في غرفة الملابس اتهمهم بالتقاعس وتقديم أداء سيئ ضربت هيبة الفريق وسمعته في مختلف البطولات هذا الموسم.

ورد سيرجيو راموس قائد الفريق والذي لم يلعب المباراة لتعرضه للإيقاف، حيث دخل في عراك مع بيريز بخصوص ما حدث للفريق، وحمله المسؤولية لأنه أخبر إدارة النادي بأنها لم تتعاقد مع لاعبين من طراز كبير لتعويض العديد من النجوم الذين رحلو عن الفريق الموسم الماضي، وكان رد الرئيس على راموس بتهديده بطرده من قلعة سانتياجو برنابيو، ليرد المدافع الاسباني أنه على استعداد للرحيل في حال حصوله على كافة أمواله المتأخرة.

هذا وكشفت صحيفة “ماركا” المقربة من أسوار القلعة البيضاء، بحدوث صدام بين راموس ومارسيلو في ملعب التدريبات الخاص “فالديبيباس” أمس السبت، حيث وصفت الصحيفة ما جرى بحرب القادة داخل أروقة النادي، وبحسب المصادر التي كانت متواجدة خلال الحصة التدريبية، حيث خلال تقسيم الفريق في التدريبات جاء مارسيلو بفريق وراموس في الفريق الآخر، عقب الانتهاء قام الجناح البرازيلي بالاحتفال بفوز فريقه، وهذا ما لم يعجب راموس الذي دخل في مشاجرة معه، وقام زملائهم بالتدخل وفض النزاع، هذا وأكد مارسيلو أنه عادة ما يحتفل بهذه الطريقة التي أدت لغضب كبير من جانب راموس.

يشار إلى أن الثنائي راموس ومارسيلو من أبرز اللاعبين المدريديين الأساسيين الذين لهم صولات وجولات مع الفريق حيث يلعبان سوياً منذ 12 عاماً، ولديهم وكيل أعمال مشترك وهو رينيه راموس “أخيه للمدافع الإسباني” وهو الوحيد الذي عمل على تهدئة الأمور بينهما.