التخطي إلى المحتوى
حفاضات الأطفال تحتوي على سموم “بامبرز”
حفاضات الأطفال تحتوي على سموم "بامبرز"

بينت دراسة جديدة، قامت بنشرها الوكالة الفرنسية للصحة والسلامة البيئية والغذائية والمهنة “آنس”، مؤخراً، أنه تم العثور على عدداً مختلفاً من المواد التي قد تكون تحتوي على سموم في حفاضات أطفال “بامبرز” فرنسا.

وأشارت الوكالة إلى “عقب دراسات تم اجرائها على حفاضات وطريقة استخدامها، رصدت الهيئة الرقابية آثاراً لوجود مواد كيماوية بمنسوب عالٍ وصفته بـ”الأمر الخطير” على الأطفال.

وبحسب الدراسة الحديثة، أن هذه المواد تستقطب مادة “بيوتيل فينيل ميثيل بروبيونال”، وهي تدخل في مسحوقات التجميل، وجزء من الهيدروكربونات العطرية و”الجليفوسات”، وتعرف على أنها مبيد أعشاب شهير الاستخدام، وكلها مواد تحمل مخاطر واردة.

من جانبها، قالت السلطات الفرنسية، يجب على المنتجين وتجار التجزئة فحص “البامبرز” الحفاضات والتأكد من خلوها لمثل هذه المواد السامة.

في غضون ذلك، حيث طالبت وزارات الصحة والبيئة والمالية في بيان متفق، المصنعين وتجار التجزئة بالسير على الخطوات الـ15 يوماً القادمة لإزالة هذه المواد من حفاضات الأطفال “بامبرز”.

يشار إلى أن، فترة براءة اختراع الجليفوسات قد انتهت، والتي كانت العديد من الشركات الكيماوية تسوق له على نطاق عالمي، حيث أنه من المقرر أن يتم توقف استعماله بالتدريج في فرنسا في الثلاث سنوات المقبلة، أما من يسمح لهم باستخدامه فقط المزارعين، نظراً لعدم وجود بديل يمكن اللجوء إليه.