التخطي إلى المحتوى
حرائق بسبب موجة الحر الشديد في مصر و3 حالات وفاة
موجة الحر في مصر أدت إلى حرائق

تسببت موجة الحر الشديد التي تسود أجواء مصر الآن ومناطق محيطة، في اندلاع حرائق في عدد من المنشآت ووسائل النقل، فيما أدت إلى 3 حالات وفاة.

ووفق ما ذكرت صحيفة “أخبار اليوم” المصرية، حيث أن حريق اندلع في حافلة في القاهرة ،على مسافة قريبة من ملعب “الدفاع الجوي”، وأشارت إلى أنه قد تم إجلاء المركبة من جميع الركاب قبل أن تصبح متفحمة.

وفي سياق آخر، فإن النيران اندلعت في مقطورة نقل على طريق العاشر من رمضان، وبحسب التحريات الأولية أن يكون الحريق بسبب ارتفاع درجة الحرارة في مصر.

كما أن 10 حرائق اشتعلت يوم الخميس، في محافظة كفر الشيخ الواقعة شمالي مصر، مما أدى إلى اختناق شخصين، وذكرت المصادر الطبية أن حالتمها في الوقت الراهن أصبحت مستقرة.

وتضمنت الحرائق التي اندلعت بسبب موجة الحر، مصنع بلاستيك في مدينة السادات، نجم عنها انفجار في أحد أقسام المصنع مما أدى إلى وفاة 3 عمال خلال تأدية الوظائف التي تقع على عاتقهم.

بينما نشب حريق آخر في منزل في مدينة دمنهور التي تقع شمال البلاد، مما أسفر عن إصابة شخصين بحروق وكدمات.

بالإضافة إلى ذلك، فإن حريق نشب في شقة في مدينة السلام قرب العاصمة، ولكن تم السيطرة عليه دون وقوع أي إصابات في المكان.

في هذا الصدد، حيث أن أهالي منطقة كفر سليم في محافظة القليوبية القريبة من القاهرة، شعروا بالفزع بعد سماع شرارة قوية صادرة عن أعمدة كهرباء الضغط العالي في المنطقة.

يشار هنا أن هيئة الأرصاد الجوية في مصر قد حذرت من التعرض المباشر للشمس يوم الخميس، الذي يحدث فيه الذروة للموجة الحارة التي تجول عدد من دول المنطقة.

ونوه خبراء الأرصاد بضرورة تجنب الأنشطة الخارجية أثناء النهار، وارتداء الملابس الخفيفة ذات الألوان الفاتحة، وأخذ قسط من الراحة في الظل.

وبحسب شبكة “أكيوريت ويثر” المختصة في الأرصاد الجوية، فإن الموجة سوف تمتد بسرعة إلى بلاد الشام والعراق وتركيا، بدءا من الأربعاء إلى يوم الجمعة، كما سترتفع درجات الحرارة إلى 40.

وقالت الشبكة أن الموجة الحارة سوف تنتهي السبت، نتيجة رياح معتدلة تعصب من أوروبا تهب على مصر وباقي المناطق التي تضربها موجة الحرارة الشديدة.