التخطي إلى المحتوى
حدث أبل الضخم يبرز 6 مفاجآت في “آيفون”
حفل أبل شهد إطلاق آيفون 11 وآيباد متطور

تمكنت شركة “أبل” أن تجذب أنظار الكثيرين حول العالم، لحظة عرض أ؛دث هواتف “آيفون” الذكية في ولاية كاليفورنيا الأمريكية بالإضافة إلى عدد من الأجهزة والخدمات الأخرى الجديدة.

ومن وجهة نظر خبراء التكنولوجيا أن حفل الإطلاق قد حمل مجموعة رسائل بخصوص مستقبل شركة أبل، إلا أن المستخدمين على الأغلب لم يلاحظوا بعضها.

وأعلى مسرح ستيف جوبز الأكثر شهرة، حيث أزالت أبل الستار عن هاتف جديد “آيفون 11” وجهاز “آيباد” متطور وخدمة البث التلفزيوني.

ووفق موقع “تيك رادار” المتخصص في أخبار التقنية، فإن أبرز ما تم الكشف عنه هو مستقبل “الأيباد” الحديث.

ولفت مدير شركة أبل التنفيذي تيم كوك، إلى أن ذلك الحدث، قوله “لم نكن في يوم من الأيام أكثر فرحاً بمستقبل أيباد، مثلما هو حالنا في ذلك اليوم”.

وأفاد المصدر أن جهاز آيباد، الذي تم الكشف عنه، سوف يكون سعره للبيع أقل عن نصف ثمن آيفون، وهو أفضل أيباد من نوعه حتى هذه اللحظة وفقاً للخبراء.

وقامت “أبل” بمقارنة لهذا الآيباد، بأنه أفضل جهاز كمبيوتر يتم بيعه في الولايات المتحدة، أثناء الوقت الحالي، ولأنه مزود بواصل ذكي “Smart connector”، فإن المستخدم قادر أن يقوم بربط الجهاز بلوحة مفاتيح، وحينها سوف يخوض تجربة مماثلة لما يفعله على جهاز الحاسوب.

في غضون ذلك ،فإن الملاحظة الثانية في حفل “أبل” والتي تعد الأبرز، فهمي أن  آمل الشركة بخصوص الساعة الذكية قد أصبح أكثر وضوحاً، في حين كان الجهاز القابل للارتداء مماثل للأيباد من قبل.

وعقب الطرح الجديد، لم تبقى ساعة أبل منتوجة حتى يكون بوسعها تقدم كافة المهام، التي يقوم بإنجازها هاتف آيفون وأيباد، أي أنها لم تعد توجه نظرها بشكل أساسي على مزايا من قبيل فتح الأبواب عن بعد أو الفعل بالترجمة.

كما ستقدم الشركة الساعة خدمة بارزة وهي القدرة على الاتصال بالإسعاف في 150 بلداً، حتى وإن لم يكن جهاز الآيفون في مكان قريب، في ذات السياق، سوف تتيح الساعة ملاحظة أفضل رصد للمؤشرات الصحية في جسم مستخدميها.

والجانب الثالث البارز في حدث أبل، هو أ، الشركة ترغب في جني المال منك بأي طريقة، وذلك عبر فرض الاشتراك المدفوع في العديد من الخدمات مثل “أبل أركيد” والألعاب وخدمة التلفزيون التي سيحصل عليها مشتري آيفون وآيباد وماك بشكل مجاني لمدة سنة واحدة فقط.

وحسبما ذكر المصدر، فإن التغيير الذي حدث هو أن أبل كانت تبيعك جهازا سعره مرتفع، مع جانب كبير من الأرباح، ولكن اليوم تبيعك الجهاز بشكل باهظ الثمن وأيضاً تفرض عليك الاشتراك برسوم غالية.

وبالرغم من أن خدمة أبل التلفزيونية قد لاقت اهتمام كبير، يستقصي خبراء في المجال الرقمي أن تأتي بتغيير كبير، حتى وإن كانت العملاقة الأمريكية سوف تمنح اشتراكاً مجانياً لمدة عام لكل من يشتري أجهزة أبل.

وأوضح الموقع أن الشركات المنافسة لأبل مثل “نيتفلكس” و”ديزني” لن تبدي خوف من خدمة أبل التلفزيونية، لطالما أنها واثقة في المحتوى الجيد الذي تقدمه للمستخدمين.

على الجانب الآخر، فإن شركة أبل قد حرصت على تحقيق التنوع في حفل تقديم الأجهزة، ولم ترتكز على التقنية العالمية على أشخاص من نفس الجنس أو اللون، إلا أن التقدم لكن كافيا وفق البعض.

ونظراً لأن سعر صرف الجنيه الإسترليني قد انحدر بشكل كبير نتيجة أزمة انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لم يعد من الممكن أن يباع هاتف أبل بالسعر ذاته، سواء بالجنيه الإسترليني أو الدولار.

وخلال الأوقات الحالية، فإ، الوضع أصبح مختلفاً، حيث جهاز أيباد الجديد سوف يباع بـ 329 $، ولكن السعر بالجنيه الاسترليني فقد تم تحديده في 349، مع العلم أن فارق السعر ليس كبيرا، وذلك يعني أن مستخدمي أبل في بريطانيا لن يخسروا مالاً كثيراً.

المصدر: وكالات - كيفك نيوز