التخطي إلى المحتوى
حادث إطارات مقلق لطائرة ركاب لحظة هبوطها في نيويورك
طائرة لخطوط يونايتد إيرلاينز

أعلن مطار نيوارك، أحد المطارات الـ3 التي تخدم مصالح مدينة نيويورك، أن حركة الملاحة فيه قد عادت عن جديد إلى طبيعتها السبت، بعدما توقفت لأكثر من ساعة ونصف إثر خروج طائرة ركاب تتبع لشركة يونايتد إيرلاينز عن المدرج، خلال حادث لم يتسبب في سقوط إصابات.

وكانت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية، قد صرحت وقالت أن طائرة الرحلة 627 التابعة ليونايتد إيرلاينز هبطت في تمام الساعة الـ1 بعد الظهر على المدرج 22 في مطار نيوارك ليبرتي الدولي، ثم انحرفت إلى الطرف الأيسر من طريقها.

ولفتت الوكالة إلى أن عجلات الهبوط من الناحية اليسرى قد علقت في منطقة عشبية، بينما أشار موقع “إندبندنت” على الإنترنت أن الحادث وقع عقب انفجار في العجلات أثناء وقت هبوط الطائرة.

وأضاف المصدر أنه يتم إبلاغ وكالة الطيران الفيدرالية عن وقوع أي إصابة، موضحاً أن عملية سحب الطائرة سوف تنطلق حين يتم إجلاء ركابها وفريق عملها.

من جانبها أوضحت يونايتد إيرلاينز أن الطائرة كانت تنحدر من دنفر في ولاية كولورادو، بعد أ، عانت من مشكلة في بعض إطاراتها لحظة هبوطها في مطار نيوارك.

وتابعت الشركة، أن الطائرة كانت تحمل 166 شخص لم يتعرض منهم أي أحد لجروح تستدعي علاجاً في مستشفى، مؤكدة أن الركاب الذين أصيبوا بجروح طفيفة رفضوا تلقي أي علاج طبي، بالرغم من أن المسعفين كانوا متواجدين في المكان تحسباً لأي طارئ.

وفي تمام الساعة –:19 ت غ، عصر السبت، قال مطار نيوارك أن حركة الملاحة فيه رجعت من جديد إلى طبيعة عملها، مرجحا في ذات الوقت مواصلة التأخير لعدد من الرحلات نتيجة حالة الطوارئ التي دامت في المطار لنحو ساعتين ونصف جراء الحادث المفاجئ.