التخطي إلى المحتوى
جهاز “أبل” الجديد يعادل سعر سيارة
جهاز أبل الجديد "آي ماك برو" يعادل سعر سيارة

إذا كان بحوزتك ثلاثون ألف دولار، كيف تفضل أن تتصرف بذلك المبلغ المالي، هل تقوم بإنفاقه على شراء جهاز كمبيوتر “أبل” أو سيارة صغيرة؟

في مفاجأة اعتبرها البعض أنها مدهشة، طرحتها شركة أبل، حين أن أطلقت سلسلة جديدة من المنتجات وقامت بالعرض على المستهلكين بإمكان ترقية أو تحديث موديلاتها الجديدة بتكلفة تصل نحو 30 ألف دولار أمريكي.

وشملت مجموعة الصناعات الجديدة أجهزة “أي ماك” جهاز كمبيوتر سطح المكتب، بجانب أنه يمكن ترقية أو تحديث جهاز “آي ماك ماك برو”، ليصبح سعره خيالي، حسبما ذكرت صحيفة “مترو” البريطانية والتي وصفتها بـ”الوحش”.

وذكرت الصحيفة أن هذا الجهاز بقيمته وكال المزايا المزودة به ترتفع إلى ما يقارب 30 ألف دولار إذا كان يتضمن المواصفات فيما يلي: معالج 18 كور إنتل زيون دبليو بقوة 2.3 جيجاهيرتز، وبطاقة فيديو “رايدون برو فيفا 64 إكس” وذاكرة عشوائية تبلغ 256 جيجا، مع ذاكرة “إتش بي أم 2” وسعة تخزين تصل إلى 4 تيرا بايت، بجانب “ماجيك تاتش باد 2” و “ماجيك ماوس 2”.

كما أن سعر هذا الجهاز من نوع آبل يعادل تقريباً فإنه يعادل سعر سيارة لا بأس بها.

وأوضح مدير التسويق لمنتجات ماك في شركة أبل توم بوغر: “أن المستهلكين سوف يحبون التطوير والتحديث الكبير في أجاء أجهزة آي ماك” لافتاً إلى “أن الأجهزة تتضمن معالج ثماني النواة وكرت “فيغا” الرسومية العالية والمتطورة” ومشدداً على أن “جهاز أي ماك سيكون أقوى من السابق”.

فضلاً عن ذلك، عرضت العملاقة الأمريكية “أبل” أجهزة مكتبية من “أي ماك” بأسعار جيدة، كما أنها هذه الأجهزة تتمتع بخصائص ومزايا أساسية.

إلى ذلك حيث أن أسعار أجهزة أي ماك تبدأ من 1650 دولار، ويتضمن شاشة ريتنا بقوة عرض 4 كاي قياس 21.5، بجانب سعة تخزين تصل إلى 1 تيرا بايت، ومعالج كواد كور 3.6 جيجا هيرتز، مع العلم حين التحديث والترقية إلى “آي ماك برو” ستأخذ الأمور منعطف مختلف، بالتحديد إذ أراد الشخص التحديث بأفضل المزايا المتوفرة.