التخطي إلى المحتوى
جزيرة تظهر من العدم.. وناسا تكشف مصيرها
جزيرة تظهر من العدم.. وناسا تكشف مصيرها

قبل 4 سنوات ظهرت جزيرة غامضة فجأة في جنوب المحيط الهادئ، وكشف الباحثون في وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” مصيرها عقب تقارير تؤكد على أنها ستعود مختفية.

وتعتبر الجزيرة الغامضة التي يتحدث عنها علماء ناسا المختصة  في مجال الفضاء، هي التي تكونت بالفعل بين العامين 2014-2015، نتيجة ثورة بركان اندلع بين جزيرتين في دولة تونغا، وفق ما ورد في موقع “فوكس نيوز”.

كما وكان البركان قد انفجر بين جزيرتي هونغا هأباي وهونغا تونغا، مكوناً ثالث جزيرة بركانية ترى من قبل 150 سنة، ولا يرجح أنها في طريقها إلى الاختفاء نظراً لوجود مياه المحيط الهادئ، حسبما قال العلماء.

يشار إلى أن، العديد من الجزر تتكون بسبب البراكين البحرية، ولكنها تختفي مرة ثانية نتيجة مياه المحيطات وتهشمها من قبل الأمواج، أو بسبب الإنهيار.

وقام فريق من علماء وكالة ناسا الفضائية، في شهر أكتوبر الماضي، بزيارة الجزيرة، من أجل معرفة وفهم ما إذا كانت الجزيرة سوف تبقى بصورة دائمة أم لا، في حين قاموا بتدوين ملاحظات بجانب اصطحاب عينات منها.

وجاء من بين الملاحظات التي دونها الباحثون، وجود “الطمي الطيني” الذي يسمح بنمو المزروعات، والذي يتوقعون أنه بالفعل أتى مع الأمواج إلى الجزيرة، وأن مصدره الأساسي هو فوهة البركان، إضافة أنهم شاهدوا وجود غطاء نباتي قليل، وعدداً من الطيور، مثل: أحد أنواع النوارس والبومة البيضاء.

ويظن دان سلايباك، العالم في ناسا الفضائية، أن الجزيرة لن تزول أو تختفي بسرعة وستبقى، مثلما تم رصده في الحالات السابقة.

الجدير بالذكر، أن الجزيرة تشكل أهمية بالغة لدى وكالة ناسا، لأنها قد تذكر بكوكب المريخ القديم، حيث يعطي هذا وكالة الفضاء أفكار تتعلق بكيفية التفاعل مع المناظر الطبيعية البركانية مع الماء على الكوكب الأحمر القديم.

تجدر الإشارة إلى أن، وكالة ناسا ذكرت في سنة 2017، أنها ترجح بقاء الجزيرة الموجودة ما بين 6 إلى ثلاثين سنة، قبل أن تعاود الاختفاء عن جديد.