التخطي إلى المحتوى
جراحة نادرة لـ “قص لسان” رضيع.. من أجل إنقاذه
عملية نادرة للسان

نجح الأطباء بإجراء عملية جراحية نادرة ومعقدة لقطع جزء كبير من لسان طفل رضيع يبلغ من العمر عام ونصف، وأجريت له الجراحة لكي يكون قادر على الأكل والكلام بصورة طبيعية عندما يكبر.

كما أن الرضيع الأمريكي ولد بلسان كبير، بحسب ما ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية، حتى أن حجم اللسان لديه ضعف حجم العضو نفسه عند شخص بالغ من العمر.

وأثناء فترة حمل الطفل، كانت الأم تشاهد صور ولدها الإشعاعية، فتظن أنه من الطريف أن يقوم الصغير بإخراج لسانه، ولكن اكتشفت أن الأمر عكس ذلك تماماً.

لحظة الولادة من خلال عملية قيصرية، رأى الأطباء أن الطفل مصاب بمتلازمة “بيكويث ويدمان” وهي نادرة كما أنها تؤدي إلى كبر حجم اللسان، في حين أكد الأطباء أنه يحتاج إلى عملية جراحية لكي يأكل وينطق وتنمو أسنانه بشكل طبيعي.

وعقب الجراحة التي أجريت في ولاية أوكلاهوما، تحدثت الأم “أن مظهر الابن تغير”، وأصبح الآن يتمتع بصحة جيدة وليس لديه أي شكوى من أية أعراض جانبية مؤلمة.

يشار هنا إلى أنه، سيكون على الطفل الرضيع أن يتعلم من جديد طريقة الأكل والنطق الصحيحة، لذا طرحت العائلة حملة جمع تبرعات للمساهمة في مساعدة الابن.