التخطي إلى المحتوى
تيسلا تخطط لإطلاق شبكة Robotaxi ذاتية القيادة العام المقبل
سيارات تيسلا ذاتية القيادة

تعد شركة تيسلا من أبرز الشركات المحصورة في العالم التي تسعى في تطوير تقنيات القيادة الذاتية، حيث ذكرت تقارير “تك كرانش” أن تسلا في الوقت الراهن تخطط لإطلاق Robotaxi ذاتية القيادة، كـ “شبكة سيارات” تسير دون سائق بحلول العام المقبل 2020، الأمر الذي سيحدث ضجة كبيرة في عالم التكنولوجيا.

وصرح الرئيس التنفيذي للشركة إلون ماسك، خلال Autonomy Day المخصص الشركة الأمريكية الرائدة، قوله “أنا على ثقة تامة أن سيارات Robotaxi ذاتية القيادة من تيسلا، ستكون موجودة العام الماضي” مشيراً إلى أنه “ليس في كافة الولايات لأننا لم نتلقى الموافقات التنظيمية في كل مكان”.

ولكن إلون ماسك، لم يوضح القائمة التنظيمية التي كان يضع لها إشارة أثناء التصريح، لافتاً إلى أنه واثق من أن تيسلا سوف تحصل على موافقة الجهات التنظيمية في وقت ما خلال العام القادم.

يشار أن مع تلك الشبكة الجديدة من السيارات ذاتية القيادة، سوف تُعطي تسلا أصحاب سياراتها التي تدعم التقنية فرصة الاشتراك في برنامج مواصلات مماثل إلى ما تقدمه شركات مثل Airbnb أو أوبر، في حين سوف تحصل تيسلا على نسبة من إيرادات تتراوح ما بين الـ 25 – 30 % من الرحلات، التي تتم من خلال خدمتها المنتظر، حسبما ورد عن المدير التنفيذي للشركة.

شبكة Robotaxi ذاتية القيادة

ويكون دور شبكة Robotaxi التي تطلقه تيسلا في المناطق التي ليس بها عدد كافي من مالكي سيارات تسلا، كما أن ماسك تحدث عن الشبكة الخاصة بالمواصلات، ويأمل بالسماح لأصحاب سيارات تسلا تقديم خدمة توصيل بالطلب منذ سنة 2016.

الجدير بالذكر، أنه يتم إنتاج جميع سيارات تسلا الجديدة تحمل شريحة كمبيوتر مخصصة للقيادة الذاتية ،في الوقت الراهن، حيث أن هذه الشريحة تكفي متطلبات الأجهزة المطلوبة للقيادة الذاتية، كما أن ماسك يفخر بتلك التقنية على أنها الأفضل حول العالم.

ويشار هنا أن سيارات تيسلا مزودة بعدد من المستشعرات مثل الكاميرات والرادار الأمامي، إلا أنها لا تحتوي على رادار للكشف عن الضوء أو المدى “Lidar”، حيث أنه مستشعر يقول معظم صانعي السيارات ذاتية القيادة بأنه هام جداً، إلا أن ماسك يقلل من قدر هذا المستشعر.

إلى ذلك، تبقى مرحلة واحدة من خطط تيسلا للقيادة الذاتية، آلا وهي البرنامج الذي يشغل هذه التكنولوجية، وبحسب ماسك أن ميزات البرنامج أضحت مكتملة، لافتاً إلى أنه قد يصبح فعالاً في حلول منتصف العام القادم.